دولي

80 دولارا للبرميل بامريكا لأول مرة

صعد الخام الأمريكي فوق مستوى 80 دولارا للبرميل خلال تعاملات اليوم الجمعة، للمرة الأولى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

ووفقا لبيانات “بلومبرج”، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 2.01% إلى 80.01 دولار للبرميل.

فيما صعدت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” بنسبة 1.54% إلى 83.21 دولار للبرميل.

ويأتي ارتفاع أسعار النفط في ظل زيادة الطلب على الذهب الأسود، ومن الأسباب التي ساهمت في زيادة الطلب بدء تحول بعض الصناعات من استخدام الغاز عالي السعر كوقود إلى النفط.

حذر بنك أوف أمريكا، الجمعة الماضي، من أنه يمكن لأزمة الطاقة العالمية أن تساعد في دفع أسعار النفط إلى ما فوق 100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ عام 2014 وتحفيز أزمة اقتصادية عالمية، وفقا لوكالة بلومبرج.

ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي بالفعل إلى ما يقرب من ضعف هذا المستوى من حيث مكافئ النفط ، ويقول بنك أوف أمريكا إن ارتفاع الطلب على الديزل قد يدفع النفط الخام إلى منطقة مماثلة.

وأكد البنك، في مذكرة له الجمعة 1 أكتوبر 2021 أنه مع تمدد السياسة النقدية والمالية إلى الحد الأقصى وارتفاع تكاليف الطاقة كحصة من الناتج الاقتصادي ، فإن ارتفاع أسعار النفط قد يؤدي بدوره إلى أزمة كلية.

ويرجع تفسير الزيادة في أسعار النفط الخام إلى 3 عوامل: التحول من الغاز إلى النفط نتيجة لارتفاع أسعار الغاز، وقفزة في استهلاك النفط الخام خلال فصل الشتاء البارد، مع زيادة الطلب على الطيران نتيجة إعادة فتح الولايات المتحدة حدودها.

وكتب المحللون، بمن فيهم فرانسيسكو بلانش، في المذكرة: “إذا اجتمعت كل هذه العوامل معًا، فقد ترتفع أسعار النفط وتؤدي إلى جولة ثانية من الضغوط التضخمية حول العالم”، و”بعبارة أخرى، قد نكون على بعد عاصفة واحدة من الإعصار الكلي التالي”.

كما قال البنك إن أسعار الديزل قد ترتفع فوق 120 دولارًا للبرميل، مع انخفاض المخزونات، حيث أعطت المصافي الأولوية لإنتاج البنزين في الأشهر الأخيرة، في الوقت الذي تشهد فيه أنواع الوقود الأخرى التي تعتمد على النفط والمستخدمة في التدفئة بالفعل ارتفاعًا، حيث وصلت أسعار البروبان في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2014.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى