تقارير

74% نمو مناولة الحاويات النمطية خلال 2018

أشار المسح إلى أن «مواني قطر» قامت بمناولة 103.996 ألف حاوية نمطية في شهر يناير الماضي، و103.735 ألف حاوية في فبراير، و105.998 ألف حاوية في مارس.

الراية الاقتصادية ترصد حركة الواردات بمواني قطر

570 ألفاً زيادة بالحاويات خلال عام

مواني قطر ترسخ مكانتها الرائدة في العالم

أظهر مسح أجرته الراية الاقتصادية نمواً قياسياً في واردات مواني قطر من مختلف البضائع والسلع خلال 2018، محققة، ارتفاعاً كبيراً في عدد الحاويات التي تمّت مناولتها لتصل إلى 73.74% زيادة، مقارنة بالعام 2017، حيث استقبلت الشركة 1.342.752 مليون حاوية نمطية (TEU) وذلك بزيادة أكثر من 569.917 ألف حاوية عما تمّ مناولته العام السابق.

وأشار المسح الخاص الذى أجرته الراية الاقتصادية، استناداً لبيانات رسمية صادرة عن الشركة إلى أن «مواني قطر» قامت بمناولة 103.996 ألف حاوية نمطية في شهر يناير الماضي، و103.735 ألف حاوية في فبراير، و105.998 ألف حاوية في مارس، و124.185 ألف حاوية في أبريل، و114.436 ألف حاوية في مايو، و94.911 ألف حاوية في يونيو، و122.447 ألف حاوية في يوليو، و111.903 ألف حاوية في أغسطس، و106.451 ألف حاوية في سبتمبر، و112.966 ألف حاوية في أكتوبر، و109.135 ألف حاوية في نوفمبر، و119.187 ألف حاوية في شهر ديسمبر الماضي.

وأوضح المسح أنّ أكثر قيمة بلغتها الشركة خلال العام الماضي في مناولة الحاويات كانت خلال شهر أبريل، حيث قامت بمناولة 124.185 ألف حاوية نمطية، بينما شهد شهر يونيو القيمة الأدنى لعدد الحاويات التي تمت مناولتها خلال العام الماضي، والبالغة 94.911 ألف حاوية، وتفاوتت بقية الشهور بين 104 آلاف حاوية، و113 ألف حاوية نمطية.

وتُدير الشركة القطرية لإدارة الموانئ «مواني قطر» والتي تأسّست عام 2009، المرافئ والأرصفة والموانئ الجافة ومحطات الحاويات والمحطات الأخرى، بما في ذلك محطات السفن السياحية والمسافرين، وتقوم بأعمال الإرشاد البحري والقطر وإرساء السفن وإدارة المُساعدات الملاحة، بالإضافة إلى عمليات شحن، تفريغ ومناولة وتخزين البضائع على أنواعها والحاويات، كما يقع ضمن نطاق عمل الشركة تطوير الموانئ البحرية والخدمات ذات الصلة وفقاً لأعلى معايير الجودة والأمن والسلامة المُتعارف عليها دولياً.

23.57% زيادة في السيارات والمعدات

في مجال السيارات والمعدات، فقد ناولت مواني قطر ما مجموعه 71.173 ألف وحدة خلال العام 2018، مقابل 65.096 ألف وحدة في العام 2017، أي بزيادة بلغت نسبتها 23.57%، منها بحسب المسح الخاص بـ الراية الاقتصادية، 6.584 ألف وحدة في شهر يناير، و5.229 ألف وحدة في فبراير، و5.766 ألف وحدة في مارس، و5.745 ألف وحدة في أبريل، و5.235 ألف وحدة في مايو، و4.845 ألف وحدة في يوينو، و6.071 ألف وحدة في يوليو، و5.232 ألف وحدة في أغسطس، و6.103 ألف وحدة في سبتمبر، و6.822 ألف وحدة في أكتوبر، و7.509 ألف وحدة في نوفمبر، و5.800 ألف وحدة في ديسمبر الماضي. وأشارت نتائج المسح إلى أن شهر يونيو من العام الماضي، شهد القيمة الأدنى لعدد السيارات والمعدات التي تم استقبالها عبر ميناء حمد، والبالغة 4.845 ألف وحدة، بينما شهد شهر نوفمبر القيمة الأعلى، والتي بلغت 7.509 ألف وحدة، بينما شهدت الشهور الباقية تفاوتاً في عدد السيارات والمعدات التي تمّت مناولتها ما بين 5.229 ألف وحدة، و6.822 ألف وحدة.

وقد بدأت مواني قطر بجني مكاسبها الاقتصادية منذ إطلاق أعمال ميناء حمد ضمن منظومة موانئ الدولة، إلى جانب ما تمّ إطلاقه من خُطوط ملاحية مباشرة وغير مباشرة ساهمت بشكل كبير في توفير حلول سريعة ومضمونة للمصدّرين والمورّدين من مُختلف أنحاء العالم، وذلك بهدف ضمان عدم تأثّر حركة السفن والملاحة البحرية والشحن بالحصار الجائر المفروض على الدولة، فضلاً عن تعزيز الخُطوط الملاحية الجديدة للروابط التجارية بين دولة قطر والعالم الخارجي، ومُساهمتها في رفع التبادل التجاري ودعم رؤية قطر الوطنية 2030، على اعتبار أن البضائع والمُنتجات تأتي مباشرة من موانئ المنشأ إلى ميناء حمد دون الحاجة إلى الموانئ الوسيطة.

13% نمو قطاع البضائع العامة

كذلك استطاعت الشركة منذ شهر يناير مطلع العام الماضي وحتى نهاية شهر ديسمبر الماضي من زيادة أحجام مناولة البضائع العامة، والتي بلغت نسبتها 12.68%، مُقارنة بما تمّت مناولتها خلال العام 2017، حيث تجاوزت أحجام البضائع العامة المستقبلة 1.416.423 مليون طن في العام 2018، مقابل 1.256.963 مليون طن في العام السابق.

وشهدت الشركة وصول 136.511 ألف طن بضائع عامة في شهر يناير مطلع العام الماضي، و105.655 ألف طن في فبراير، و85.460 ألف طن في مارس، و130.879 ألف طن في أبريل، و42.952 ألف طن في مايو، و164.080 ألف طن في يونيو، 295.714 ألف طن في يوليو، 71.990 ألف طن في أغسطس، و93.470 ألف طن في سبتمبر، و86.480 ألف طن في أكتوبر، و105.978 ألف طن في نوفمبر، و54.783 ألف طن في ديسمبر الماضي.

وأوضحت النتائج أن شهر مايو من العام الماضي، شهد مناولة القيمة الأدنى لحجم البضائع العامة، والبالغة 42.952 ألف طن، بينما بلغت القيمة الأعلى خلال شهر يوليو الماضي، حيث وصلت إلى 295.714 ألف طن، بينما تفاوتت القيم في الشهور الباقية ما بين 54 ألف طن و164 ألف طن.

وتُدير الشركة ثلاثة من الموانئ التجارية الرئيسية في قطر وهي ميناء الدوحة وميناء الرويس وميناء حمد الذي سيصبح مركزاً لوجستياً إقليمياً في المنطقة والعالم والذي سيُساعد في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. بالإضافة إلى ذلك، تقوم الشركة بتنفيذ وتطوير الصناعة السياحية في قطر، فبعد الانتهاء من المرحلة النهائية لميناء حمد ونقل جميع العمليات التجارية إليه سيتمّ تحويل ميناء الدوحة إلى ميناء خاص بالرحلات السياحية البحرية واليخوت.

12% ارتفاعاً في واردات الماشية

أما في قطاع الثروة الحيوانية، فقد شهد العام الماضي ارتفاعاً في استيراد أنواع مختلفة من المواشي، بلغت 957.487 ألف رأس ماشية، وذلك بزيادة 100.058 ألف رأس، وبنسبة ارتفاع 11.66%، مقارنة بالعام 2017، والبالغة 857.429 ألف رأس.

وقامت مواني قطر في هذا الصدد بمناولة 135.956 ألف رأس في شهر يناير مطلع العام 2018، و99.157 ألف رأس ماشية في شهر فبراير، و115.324 ألف رأس في مارس، و78.983 ألف رأس في أبريل، و110.360 ألف رأس في مايو، و96.228 ألف رأس في يونيو، و32.953 ألف رأس في يوليو، و62.989 ألف رأس في أغسطس، و45.630 ألف رأس في سبتمبر، و44.740 ألف رأس في أكتوبر، و48.798 ألف رأس في نوفمبر، و80.036 ألف رأس في شهر ديسمبر الماضي.

وأظهرت النتائج أن القيمة الأعلى لمناولة المواشي عبر مواني قطر كانت في شهر يناير، حيث شهد الشهر مناولة 135.956 ألف رأس ماشية، بينما شهد شهر يوليو القيمة الأدنى، والبالغة 32.953 ألف رأس، بينما تفاوتت قيم الاستيراد للثروة الحيوانية خلال الشهور المتبقية ما بين 33 ألفاً و115 ألف رأس. ويعتبر ميناء حمد في هذا السياق أحد أهم الموانئ التي تُديرها الشركة، وبوابة قطر الرئيسية للتجارة مع العالم، بالإضافة إلى ميناءَي الدوحة وميناء الرويس، ما ساهم بشكل كبير في ضمان استقرار السوق المحلي، واستمرار تنفيذ المشاريع التنموية، فضلاً عن دور الشركة الحيوي في تعزيز الخطط الهادفة لتحويل دولة قطر إلى مركز تجاري إقليمي نابض في المنطقة من خلال الاستثمار في البنية التحتية والتكنولوجيا الحديثة.

مايو.. الأعلى في استقبال السفن

كذلك شهدت مواني قطر ارتفاعاً في عدد السّفن التي استقبلتها العام الماضي، بلغت نسبته 23.57%، مقارنة بما تمّ استقباله خلال العام 2017، فقد رست بموانئ الشركة 4.781 ألف سفينة خلال العام 2018، بينما رست 3869 ألف سفينة في العام السابق. واستناداً لمسح الراية الاقتصادية، فقد استقبلت الشركة 381 سفينة في شهر يناير الماضي، و390 سفينة في فبراير، و386 سفينة في مارس، و404 سفينة في أبريل، و492 سفينة في مايو، و440 سفينة في يونيو، و405 سفينة في يوليو، و359 سفينة في أغسطس، و384 سفينة في سبتمبر، و368 سفينة في أكتوبر، و365 سفينة في نوفمبر، و349 سفينة في شهر ديسمبر.

وحقّقت الشركة أرقاماً تشغيلية جديدة في شهر مايو، حيث وصلت إلى 492 سفينة، و440 سفينة في يونيو، بينما كان الشهر الأدنى في ديسمبر، بمعدل 349 سفينة، بينما شهدت معظم الشهور الباقية تفاوتاً في عدد السفن المُستقبلة ما بين 349 سفينة و405 سفن. ويعد الهدف الإستراتيجي للشركة هو تحويل الموانئ في قطر إلى مرافق مفضلة لجميع مستخدمي الموانئ، بما في ذلك الخطوط الملاحية من خلال تحقيق أعلى مستويات الكفاءة في عملياتها والتركيز على خدمة العملاء، كما تسعى مواني قطر لترسيخ مكانتها الرائدة على الصعيد المحلي لتحقيق حضور إقليمي ودولي كشركة رائدة في تقديم خدمات مينائية ولوجستية متكاملة.

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: