دولي

وكالة “بلومبيرغ” … زيادة التضخم العالمي في نهاية 2021 وبداية 2022

تضمن تقرير لوكالة “بلومبيرغ” توقعات اقتصادية لعام 2022، وذلك بعد أن واجه الإقتصاد العالمي تحديات مختلفة خلال 2021 إثر انتشار جائحة كورونا , وكان من أبرز هذه التحديات أزمة الطاقة و التضخم .

 

أشار التقرير إلى أن عام 2021 كان مليئا بالمفاجآت لدرجة أن أي خبير لم يكن يتوقع ذلك، وبينت أن التوقع الصحيح للعام 2022 لن يكون سهلا أيضاً، وخاصة في ظل تحديدات جائحة كورونا، لكن من الممكن أن تستمر بعض الإتجاهات العامة التي تم رصدها في 2021 خلال العام المقبل .

كما أن التطورات الوبائية كانت المحرك الرئيسي للسوق لمدة عامين تقريباً، الأمر الذي تسبب بانهيار في عام 2020 . وفي الوقت الراهن تسببت المخاوف بشأن متحور “أوميكرون” بتقلبات في الأسواق مرة أخرى.

وأشار بنك الاستثمار “غولدمان ساكس” في مذكرة موضحاً : أن تقبل السوق لكعكة التضخم المؤقتة في عام 2021، قد لا يعني تقبلها مرة أخرى في العام الجديد .

ومن المتوقع أن يصل التضخم إلى ذروته في نهاية 2021 وبداية 2022 لينحسر بعد ذلك خلال العام 2022، أما إذا استمرت ضغوط الأسعار فقد تصبح الأمور صعبة للغاية ، والأسهم ليست سوى وسيلة تحوّط جيدة ضد التضخم حتى نقطة معينة.بحسب ما أورد تقرير بلومبيرغ .

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى