العالم الاسلاميتركيا

مباحثات حول إمكانية تنفيذ مشاريع بين لبنان وتركيا

 

وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني “علي حمية”، و سفير أنقرة لدى بيروت “علي بارش أولصوي”،بحثا مؤخرأً إمكانية “مساهمة” تركيا في إعادة إعمارمرفأ بيروت ، والتعاون في مجال النقل وتشغيل سكة الحديد . بحسب وكالة الإعلام الرسمية اللبنانية.

وقد جاء ذلك خلال استقبال الوزير اللبناني للسفير التركي في مقر وزارته في بيروت، وتركز اللقاء على التعاون المشترك القائم في مجال النقل على الصعيدين البري والبحري، خاصةً ما يتعلق منها بنقل البضائع بالشاحنات اللبنانية والتركية بحرا من خلال الخط البحري القائم بين مرفئي تاشوجو التركية و طرابلس “.

ولهذا الخط البحري أهمية كبيرة فيما يتعلق بصادرات لبنان إلى تركيا أو إلى العراق عن طريق الأراضي التركية، وكذلك الصادرات التركية إلى لبنان.

وتم التأكيد على أهمية تعزيز وتطوير التعاون والتنسيق في هذا المجال، خاصة أن كل من البلدين لا يفرضان أي رسوم على مرور الشاحنات عبر أراضيهما” .

هذا وتطرق الوزيران إلى إمكانية مساهمة الشركات التركية في إعادة إعمار مرفأ بيروت، وإعمار الاهراءات (صوامع القمح) في المرفأ، لما للشركات التركية من خبرة واسعة في هذا المجال. كما بحث حمية “إمكانية قيام تركيا بتقديم معدات سكانر (كواشف) متطورة للكشف على البضائع في المرافئ اللبنانية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى