دولي

5 نصائح مهمة للتسويق في زمن الانكماش.. روشتة بتوقيع 600 شركة


عادة تلجأ الشركات خلال فترات الانكماش لخفض التكاليف، وهذا يعني حتما تقليص ميزانيات التسويق .. ولكن الدلائل أثبتت خطأ ذلك.

كشف تقرير صادر عن مؤسسة “براند فاينانس” العالمية أن هناك 5 أسباب تدعو الشركات إلى زيادة ميزانية التسويق خلال الانكماش، كالذي يعاني منه العالم حاليا.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش الاقتصاد العالمي بمقدار 4.4% بنهاية 2020 في ظل إغلاق العديد من اقتصاديات العالم خلال فترات متقطعة من العام، ضمن الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا.

وفي ضوء ذلك تتمثل العوامل الخمسة الدافعة لزيادة النفقات التسويقية في خضم الانكماش في التالي:

1- الاستعداد للتعافي

أظهرت دراسة بحيثية أجرتها شركة ” A McGraw-Hill” على 600 شركة خلال فترات الانكماش الاقتصادي أن الكيانات التي حافظت أو رفعت مخصصات الإنفاق التسويقي، تمكنت من زيادة الإيرادات الأساسية بمجرد تعافي الاقتصادي.

2- حصة الصوت المرتفع

تنمو العلامات التجارية عندما تكون حصة الصوت المرتفع أكبر من حصة السوق، أي الأعمال تنمو بشكل أكبر لاسيما المصرفية عند تكثيف حملات التسويق خلال فترة الانكماش، بالتوازي مع تقليص المنافسين النفقات، ما يسمح بتحقيق الحملات تأثيرا أكبر مما يمكن أن تسجله خلال الفترات العادية للاقتصاد.

3- الحفاظ على القيمة

تتميز العلامات التجارية القوية بالعمل بشكل أفضل صعيد الحفاظ على القيمة وتوليد الإيرادات خلال فترات الركود انطلاقا من بناء شبكة علاقات مميزة مع العملاء الذي يضعون ثقتهم في هذه العلامات، وهو ما يخلق دافعا قوية للحفاظ على مستوى الأنشطة التسويقية أو زيادتها.

4- أقل تكلفة وأكثر فعالية

الاستثمار في بناء أو تسويق العلامة التجارية ليس فقط أقل تكلفة في فترات الانكماش، بل يكون أكثر تأثيرا وبقاء في ذاكرة العملاء.

وينبغي أن تجمع حملات التسويق خلال الأوقات الاقتصادية الصعبة بين مزيج العنصر العقلاني القائم على المنتج والعنصر العاطفي المرتبط ببناء العلامات التجارية، نظرا لأن صناع القرار خلال هذه الفترات يتمتعون بقابلية أكبر للتأثير، ويترقب العملاء شواهد على استقرار واستمرار المنتج والأداء التشغيلي.

5- لا تترك كيانك فريسة بيد العواصف

إذا كنت لا تتحكم في إدارة علامتك التجارية وسمعة شركتك فستحصل على العلامة التي يقدمها السوق وليس التي ترغب في تحقيقها، لذلك فإن تكثيف الحملات التسويقية في خضم تطبيق الإجراءات الاحترازية يسهم في تحسين سمعة الشركات وتساعد المجتمع على التعافي من جائحة كورونا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: