العالم الاسلامي

413 مليون دولار “هدية” مؤسسة دولية للسودان في رمضان

في ظل الإصلاحات الاقتصادية التي يقوم بها السودان، تواصل المؤسسات الدولية دعمها للخرطوم من خلال تخفيف وإلغاء الديون.

المفاجأة جاءت هذه المرة من البنك الأفريقي للتنمية الذي قدم “هدية” للشعب السوداني خلال شهر رمضان بتصفية بعض الديون.

وأعلن بنك التنمية الأفريقي، عن موافقة مجلس إدارة المجموعة، على خطة لتصفية متأخرات السودان لديه، البالغة 413 مليون دولار.

ويمثل هذا القرار استجابة لدعوة واشنطن، وصندوق النقد الدولي، في بداية الشهر الجاري، إلى تقديم الدعم الكامل لعملية تخفيف ديون السودان.

وحسب وكالة الأنباء السعودية، قال البنك، الجمعة، في بيان له: “وافق مجلس إدارة البنك، على اقتراح بتصفية حوالي 413 مليون دولار من المتأخرات على القروض المستحقة على السودان للمؤسسة، وهو ما يمثل علامة فارقة في إعادة مشاركة البلاد مع المؤسسات المالية الدولية والعالمية”.

وأكد المدير القطري لمجموعة البنك الأفريقي للتنمية في السودان راوبيل دورووجو، أن تسوية المتأخرات ستسمح لبنك التنمية الأفريقي بإعادة التعامل الكامل مع السودان، مما يفتح فرص تمويل جديدة للمشاريع والبرامج التي تضيف المزيد من الدعم لعمليات البنك الجارية.

وأضاف دورووجو: “مع التدفقات التمويلية الإضافية المتوقعة بعد تصفية المتأخرات، يتطلع البنك إلى حقبة جديدة من التعاون المثمر مع السودان، لتحقيق تطلعات شعوبه في الازدهار والتنمية المستدامة”.

دعوات لتخفيف ديون

ودعت واشنطن وصندوق النقد الدولي، في بداية الشهر الجاري، أكثر من 20 دولة إلى تقديم الدعم الكامل لعملية تخفيف ديون السودان، مؤكدين أن البلد أحرز تقدمًا في تنفيذ إصلاحات على مستوى الاقتصاد الكلي.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان إن الهدف هو “الدفع بجهود السودان للحصول على تخفيف للديون بموجب المبادرة لصالح البلدان الفقيرة المثقلة بالديون”.

وقدمت الولايات المتحدة في نهاية مارس/آذار الماضي مساعدات قيمتها 1.15 مليار دولار للسودان، لمساعدته على سداد ديونه للبنك الدولي.

وقدر صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي ديون السودان بنحو 49.8 مليار دولار في نهاية عام 2019.

من جهته، أكد المسؤول الثاني في صندوق النقد الدولي جيفري أوكاموتو أن الصندوق “وجد الإجراءات التي اتخذها السودانيون في الأشهر الأخيرة لتحقيق الأهداف مشجعة”.

ووفقا لفرانس برس، قال  أوكاموتو، للصحفيين خلال مؤتمر عبر الهاتف “فيما يتعلق بتسوية المتأخرات.. دعوتُ مع كريستالينا جورجيفا بوضوح.. بما في ذلك خلال الاجتماعات المتعددة الأطراف لمجموعة السبع ومجموعة العشرين، إلى تقديم موارد إضافية للسودان”.

وقال إنه “متفائل” بشأن تقديم الدعم لمساعدة السودان على “عبور خط النهاية”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: