دولي

3 عوامل تتلاعب بالأسواق.. تراجع وول ستريت وارتفاع النفط


انخفضت الأسهم الأمريكية، بينما ارتفعت أسعار النفط، وسط تزايد حالات الإصابة بكوفيد-19، وآمال اللقاح، وإقرار حزمة تحفيز جديدة بأمريكا.

وأغلقت الأسهم الأمريكية في بورصة وول ستريت، على تراجع في نهاية تداولات الجمعة.

وحسب رويترز، اتجهت أنظار المستثمرين إلى تطورات التحفيز المالي ومخاوف بشأن طول عملية توزيع اللقاحات وزيادة إجراءات الإغلاق على مستوى الولايات لمحاربة جائحة كوفيد-19 الآخذة في الانتشار.

هبوط جماعي

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 219.75 نقطة، بما يعادل 0.75%، إلى 29263.48 نقطة.

وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 على انخفاض 24.33 نقطة، أو 0.68%، إلى 3557.54 نقطة.

وهبط المؤشر ناسداك المجمع 49.74 نقطة، أو 0.42%، إلى 11854.97 نقطة.

وأغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع في نهاية جلسة الخميس، بعد تحسن معنويات المستثمرين، بفضل تجدد الآمال في تحفيز جديد وسط مخاوف حيال اتساع نطاق الإغلاقات والتسريحات بسبب تنامي إصابات كوفيد-19 في الولايات المتحدة والعالم.

وحسب رويترز، تلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية الثلاثة دعما بعد أن قال تشك شومر زعيم الأقلية الديمقراطية بمجلس الشيوخ إن زعيم الأغلبية الجمهورية بالمجلس ميتش مكونيل قد وافق على استئناف المحادثات لوضع حزمة مالية جديدة.

ارتفاع النفط

وزادت أسعار النفط بأكثر من 1% في تداولات الجمعة، وسجلت ثالث مكسب أسبوعي على التوالي بدعم من تجارب ناجحة للقاح لكوفيد-19، في حين حد من المكاسب تجدد إجراءات الإغلاق في عدة دول للحد من انتشار فيروس كورونا.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 75 سنتا، بما يعادل 1.7%، لتجري تسويتها عند 44.96 دولار للبرميل.

وربحت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يناير/كانون الأول المقبل، وهي أكثر نشاطا، 52 سنتا، أو 1.2%، لتسجل 42.42 دولار للبرميل.

وارتفعت عقود غرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر/كانون الأول المقبل، والتي حل أجلها الجمعة، 41 سنتا، أو1%، لتجري تسويتها عند 42.15 دولار للبرميل.

وربح كلا الخامين 5% هذا الأسبوع.

فعالية اللقاح تدعم الطلب

دعمت احتمالات فعالية لقاح كوفيد-19 أسواق النفط هذا الأسبوع.

وقالت شركة فايزر إنها ستقدم طلبا للهيئات الصحية المعنية في الولايات المتحدة اليوم للموافقة على الاستخدام الطارئ للقاحها.

وهو أول طلب من هذا القبيل في خطوة كبرى نحو توفير الحماية من فيروس كورونا المستجد.

وقال بيورنار تونهاوجن مدير شؤون أسواق النفط في ريستاد إنرجي “بالرغم من حقيقة أن الأمر يحتاج في واقع الأمر وقتا لتطبيق حملة لقاح عالمية، وهو وقت سيعاني خلاله الطلب على النفط، تأتي أنباء إيجابية يوميا عن تسليمات اللقاح.

تراجع عدد الحفارات بأمريكا

وأعلنت شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز، أن شركات الطاقة الأمريكية قلصت هذا الأسبوع عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي العاملة للمرة الأولى في 10 أسابيع.

وتراجع عدد حفارات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر على مستقبل الإنتاج، بمقدار اثنين إلى 310 هذا الأسبوع، فيما انخفض عدد حفارات النفط وحدها بواقع 5 حفارات إلى 231 حفارا بعد بلوغه الأسبوع الماضي أعلى مستوياته منذ مارس/آذار الماضي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: