دولي

3 رسائل “مهمة” في خطاب بيل جيتس لرئيس كوريا الجنوبية


3 رسائل مهمة تضمنها خطاب بيل جيتس المؤسس المشارك لشركة “مايكروسوفت” إلى رئيس كوريا الجنوبية، ضمن جهوده لدعم الدول النامية في النجاح للتوصل إلى تطوير لقاح فعال ضد فيروس كورونا المستجد.

وكتب بيل جيتس خطابا إلى رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إين، أعرب فيه عن أمله في التعاون معا في جهود مكافحة وباء فيروس كورونا، طبقا لما ذكرته شبكة “كيه.بي.إس وورلد” الإذاعية الكورية الجنوبية اليوم الأحد.

وقال المتحدث الرئاسي يون جاي-كوان، في مؤتمر صحفي اليوم، إن جيتس، رئيس مؤسسة “بيل آند ميليندا جيس” الخيرية أرسل الخطاب إلى الرئيس مون يوم الإثنين.

وجاءت أولى الرسائل وفقا للمتحدث الرئاسي “أن جيتس أشاد في الخطاب بقيادة مون واستجابة كوريا الجنوبية للفيروس”، معربا عن أمله في أن تعزز حكومة سول ومؤسسة جيتس التعاون.

وتردد أن جيتس أشاد بشكل خاص بكوريا الجنوبية لأنها لا تقود فحسب إجراءات ضد الفيروس، لكن العمل أيضا على تطوير لقاحات ضد الفيروس في القطاع الخاص.

وقال جيتس، الذي يساعد في تمويل أبحاث اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، من خلال مؤسسة بيل وميليندا جيتس، إنه إذا نجحت شركة أبحاث وتطوير اللقاحات الكورية الجنوبية “إس كيه بايو ساينس” في تطوير لقاح ضد الفيروس، فإنها يمكن أن تنتج حوالي 200 مليون لقاح سنويا من يونيو/حزيران العام المقبل.

ووتتعلق الرسالة الثانية بالتمويل، حيث حصلت الشركة على تمويل في الأبحاث قيمته 3.6 مليون دولار من مؤسسة جيتس لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا.

واختتم الخطاب برسالة، تعهد فيها جيتس بتوسيع استثمار مؤسسته في هيئة “رايت فاند” غير الحكومية التي تأسست في عام 2018، مع وزارة الصحة الكورية الجنوبية لمساعدة الدول النامية في مواجهة المشكلات الصحية العامة.

ويوم الخميس، حذر مؤسس مايكروسوفت من ارتفاع معدلات الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، مؤكدا، بحسب وصفه، في برنامج “تاون هول كورونا فيروس: حقائق ومخاوف” على قناة CNN، أن “الذروة لم تأت بعد”.

تعليقات بيل جيتس تأتي في وقت تجاوزت فيه أعداد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حاجز الـ4 ملايين شخص، وهو ما يمثل أكثر من ربع إجمالي عدد الإصابات في العالم والتي وصلت إلى 15 مليونًا و349 ألف إصابة، بينما وصلت أعداد الوفيات بسبب الفيروس إلى أكثر من 626 ألف حالة وفاة.

ويبلغ قيمة ما خصصه جيتس لدعم مكافحة فيروس كورونا المستجد نحو 250 مليون دولار، واستثمرت مؤسسته مليارات الدولارات منذ 20 عاماً في تطوير الأنظمة الصحية في دول فقيرة.

ومنذ بداية تفشي فيروس كورونا المستجد، رصدت فرق التحقق من صحة الأخبار في وكالة فرانس برس عشرات الشائعات التي تستهدف جيتس بلغات كثيرة وعلى مختلف شبكات التواصل الاجتماعي كـ”فيسبوك” و”أنستقرام”.

يأتي ذلك وبينما يدعو جيتس إلى توزيع الأدوية واللقاحات على الأكثر حاجة إليها لا على من يدفع أكثر، تتهمه النظريات المتداولة بأنه يسعى إلى استغلال أزمة فيروس كورونا “للتحكّم بالناس”، ويذهب بعضها إلى حد التحدث عن مؤامرة تسميم جماعي في أفريقيا.

ومستهل الشهر الجاري، قال جيتس، مؤسس مايكروسوفت الشهير بنشاطه في المجال الخيري في تسجيل فيديو، خلال مؤتمر افتراضي عن “كوفيد-19” نظمته الجمعية الدولية لمكافحة الإيدز: “إذا تركنا الأدوية واللقاحات تذهب لمن يدفع أعلى سعر لا للناس والأماكن الأكثر احتياجا لها، سيكون لدينا جائحة أطول أمداً وأكثر جوراً وفتكاً”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: