تركيا

230 مليون ليرة إنتاج الثانويات المهنية التركية خلال فترة كورونا


ارتفع الدخل من إنتاج الثانويات المهنية التابعة لوزارة التعليم الوطني التركية بنسبة 20% خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، حيث بلغت 230 مليون ليرة تركية.

وتواصل وزارة التعليم زيادة الطاقة الإنتاجية للثانويات المهنية لتساهم في زيادة المهارات العملية لطلاب التعليم المهني، في هذا السياق ارتفعت إيرادات الإنتاج في عام 2019 بنسبة 40% مقارنة بعام 2018، لتصل إلى 400 مليون ليرة.

كما استمرت وتيرة زيادة الإنتاج التصاعدي في عام 2020، على الرغم من إغلاق المدارس لفترة طويلة بسبب تفشي وباء كوفيد 19، فقد شهدت الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام ارتفاعا بنسبة 20%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 حيث بلغت 230 مليون ليرة تركية.

أشار ضياء سلجوق، وزير التعليم الوطني، إلى أن تعزيز دورة التعليم والإنتاج والتوظيف كان له الأولوية في النهوض بالتعليم المهني خلال العامين الماضيين: “اتخذنا خطوة مهمة في هذا السياق، بزيادة الطاقة الإنتاجية للمدارس الثانوية المهنية في نطاق الصندوق المتجدد، ولاحظنا زيادة الدخل الناتج من المنتجات المصنوعة في عام 2019 بنسبة 40% مقارنة بعام 2018، في نهاية هذه الخطوة”.

تطرق سلجوق، إلى الإنتاج في فترة الوباء قائلا: “تسبب وباء كوفيد 19 بتوقف التعليم في المدارس، مما أثر سلبا على إنتاج ثانوياتنا المهنية، لذلك قمنا بتغيير منتجاتنا وركزنا على إنتاج المنتجات التي تتطلبها هذه الفترة مثل الكمامات والدرع الواقي والمآزر الطبية وأجهزة التنفس الصناعي والمعقمات وغيرها، مما ساهم في زيادة الإنتاج خلال الثماني أشهر الأولى من هذا العام بنسبة 20% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، حيث بلغت 230 مليون ليرة”.

أضاف سلجوق أن جميع الولايات التركية ساهمت في هذا الإنتاج المهني الضخم، حيث تحقق أكبر قدر من الإنتاج في ولايات إسطنبول وأنقرة وإزمير قائلا: “حصلت ولاية إسطنبول على المرتبة الأولى بإنتاج قدره 23 مليونا و823 ألف ليرة، تليها ولاية أنقرة بـ17 مليونا و480 ألف ليرة، ثم ولاية إزمير بـ10 ملايين و495 ألف ليرة من إنتاج ثانويات ومؤسسات التعليم المهني والتقني في هذه الفترة، لم تكن إسطنبول في المرتبة الأولى في عام 2019، ويعتبر حصولها على المرتبة الأولى نجاحا هاما، فقد بدأت الطاقة الإنتاجية الحقيقية للولايات التركية بالظهور أكثر وأكثر، على مستوى المدارس حصلت ثانوية ناهيت منتش المهنية والتقنية الأناضولية بمنطقة كوتشوك تشكمجة في إسطنبول، على المرتبة الأولى بإنتاج قدره 6 ملايين و208 آلاف ليرة تركية، كما حصلت ثانوية الدكتور نجم الدين أربكان التقنية والمهنية الأناضولية في كوتاهيا على المرتبة الثانية، بإنتاج قدره 5 ملايين و620 ألف ليرة تركية، أما المرتبة الثالثة فقد حصلت عليها ثانوية شاهين باي محمد روشتو أوزل التقنية والمهنية الأناضولية في غازي عينتاب، بإنتاج قدره 3 ملايين و26 ألف ليرة تركية”.

شكر الوزير سلجوق، محمود أوزر، نائب وزير التعليم الوطني، وأعضاء مديرية التعليم التقني والمهني، و جميع مديري الولايات، وجميع مديري المدارس المهنية وجميع المعلمين والطلاب على نجاحهم خلال فترة الوباء والإنجازات الهامة التي ساهموا فيها باقتصاد البلاد.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: