دولي

16 مليون إسترليني “عربون شكر” من شركة للعمال يوم دخولها البورصة


فاجأت شركة توصيل طعام عمالها بتخصيص مكافأة كبيرة لهم في يوم دخولها بورصة لندن، كتقدير لمجهوداتهم في العمل.

وتحت عنوان “عربون شكر”، قالت منصة “دليفرو” المتخصصة في خدمات توصيل الطعام في بيان الأحد، إنها ستدفع مبلغا مقطوعا استثنائيا للعاملين معها في العالم، عن طريق صندوق سيرى النور “في يوم دخول البورصة” في لندن.

وتبلغ قيمة المكافأة التي خصصتها شركة خدمة توصيل الطعام من المطاعم، لعمالها في نحو 12 سوقا حول العالم، نحو 16 مليون جنيه إسترليني (22,14 مليون دولار).

ويمثل ذلك “مبلغا مقطوعا استثنائيا يبلغ عشرة آلاف أو ألفا أو 500 أو 200 جنيه إسترليني (13,84 ألف دولار أو 1384 دولارا أو 692 دولارا أو 277 دولارا) لكل عامل توصيل معني، في إجراء سيشمل العمال الذين تولوا توصيل العدد الأكبر من الطلبيات. ويبلغ معدل المبالغ المقطوعة التي سيتقاضاها العمال “440 جنيها إسترلينيا تقريبا”.

وسيرى هذا الصندوق النور في يوم دخول “دليفرو” البورصة في تاريخ لم يُحدد بعد.

وأوضح رئيس “دليفرو” التنفيذي ومؤسسها ويل شو في البيان أن “عمال التوصيل الشركاء يشكلون ركنا أساسيا في نشاطنا، ونريد مكافأة جهودهم التي سمحت لدليفرو بأن تصبح ما هي عليه اليوم”.

وأضاف “منذ عام، سمح هؤلاء للمطاعم بالاستمرار في نشاطهم ولأشخاص ضعفاء بتلقي طلبيات الطعام والبقاء في مأمن داخل منازلهم”.

وتعمل “دليفرو” التي أنشئت في لندن سنة 2013، مع 115 ألف مطعم في 800 مدينة حول العالم. وتضم ألفي موظف ونحو مئة ألف عامل توصيل.

ووفقا لوكالة “فرانس برس” تشمل المكافآت التي ستدفعها “دليفرو” نحو 36 ألف عامل توصيل ممن بدأوا عملهم في الخدمة قبل أكثر من عام وأجروا ما لا يقل عن ألفي عملية توصيل، بحسب الشركة التي ترافق نموها القوي في السنوات الأخيرة مع انتقادات طاولت ممارساتها الاجتماعية.

ويتعلق ذلك خصوصا بنقص الحماية القانونية الممنوحة لعمال التوصيل في عقود العمل والتي استدعت حركة احتجاجات في فرنسا وإدانة قضائية في إسبانيا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: