دولي

“وول ستريت” تغرد مع انحسار طابور البطالة


ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، في بداية تداولات الخميس، بعد تراجع عوائد السندات الأمريكية إلى أدنى مستوياتها في أسبوع.

وتراجعت عوائد السندات، بفعل انحسار المخاوف من طفرة قوية في التضخم، بينما أظهرت البيانات تراجع طلبات إعانة البطالة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

المؤشرات الرئيسية

وحسب رويترز، ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 57.5 نقطة بما يعادل 0.18% ليصل إلى 32354.5 نقطة.3

وزاد المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 16.7 نقطة أو 0.43% مسجلا 3915.54 نقطة.

وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 204.5 نقطة أو 1.56% إلى 13273.31 نقطة.

تراجع طلبات البطالة أكثر من المتوقع

قدم عدد دون المتوقع من الأمريكيين طلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي.

 

وتراجعت طلبات إعانة البطالة بعد التحسن على صعيد أزمة الصحة العامة بإعادة فتح مزيد من قطاعات الاقتصاد، لتستأنف سوق العمل تعافيها.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، الخميس، إن إجمالي طلبات الإعانة الجديدة والمعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 712 ألفا للأسبوع المنتهي في 6 مارس/آذار الجاري، مقارنة مع 754 ألفا في الأسبوع السابق.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ عدد الطلبات 725 ألفا في أحدث أسبوع.

وتراجعت أعداد الإصابة الجديدة بفيروس كورونا للأسبوع الثامن على التوالي وانخفضت 12% الأسبوع الماضي، وفقا لتحليل أجرته رويترز من واقع البيانات المتاحة.

وقفزت التطعيمات إلى مستوى قياسي بلغ 2.2 مليون تطعيم يوميا وتراجعت الوفيات الناجمة عن الفيروس 18%.

أدى ذلك، إلى جانب الإنقاذ المالي الإضافي من تبعات الجائحة الذي قدمته الحكومة أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، والبالغ نحو 900 مليار دولار، إلى انتعاش إنفاق المستهلكين والتوظيف في فبراير/شباط بعد تراجعهم في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: