دولي

وول ستريت ترقص على أنغام “التكنولوجيا” مجددا.. عودة الأرباح


صعدت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت عند الفتح الثلاثاء وتعافى المؤشر ناسداك المجمع بعد موجة مبيعات حادة في الجلسة السابقة.

الارتفاعات في وول ستريت جاءت بدعم من تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية وإقبال المستثمرين على شراء أسهم التكنولوجيا التي هبطت بشدة مؤخرا.

وقفز ناسداك 313.90 نقطة، أو 2.49%، إلى 12923.07 نقطة في بداية جلسة التداول بينما ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 89.90 نقطة، أو 0.28%، إلى 31892.35 نقطة.

وصعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي 30.60 نقطة، أو 0.80%، إلى 3851.93 نقطة.

وتباينت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت عند فتح أمس الإثنين، في ظل المخاوف التي تحيط بحزمة التحفيز الأمريكية.

وفتح المؤشر ناسداك المجمع منخفضا الإثنين، بعد أن أدى تمرير مجلس الشيوخ الأمريكي لحزمة إغاثة من كوفيد-19 بقيمة 1.9 تريليون دولار إلى ارتفاع عوائد السندات، مما يضع ضغوطا على أسهم التكنولوجيا العالية القيمة ويثير مخاوف بشأن التضخم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: