دولي

وكالة الطاقة الدولية : أزمة الطاقة قد تُبطئ التعافي العالمي

 

توقعت وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس، أن تؤدي أزمة الطاقة العالمية إلى زيادة الطلب على النفط نصف مليون برميل يوميا، وبالتالي زيادة التضخم وإبطاء التعافي العالمي من جائحة كورونا .

وفي تقريرها الشهري عن النفط، قالت إن “أسعار الفحم والغاز غير المسبوقة وكذلك الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي تدفع بقطاع الطاقة والصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة إلى التحول إلى النفط لضمان استمرارها .و أن “ارتفاع أسعار الطاقة يضيف أيضا إلى الضغوط التضخمية التي قد تؤدي، إلى جانب انقطاع التيار الكهربائي، إلى انخفاض النشاط الصناعي وتباطؤ التعافي الاقتصادي”.

وكانت اقتصادات الدول، الكبيرة والصغيرة تأثرت بشكل كبير بسبب جائحة كورونا التي وجهت ضربة قوية لها بما كان كافيا لإعادة تصنيف أكبر اقتصادات العالم ، بعدما شهدت العديد من البلدان أسوأ ركود اقتصادي لها .

وباستثناء الولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا التي لا تزال في مراكزها الأربعة الأولى كأكبر اقتصادات في العالم .إلا أنّ بعض التصنيفات تغيرت نتيجة ضغوط الوباء ، فيما خرجت دولة واحدة من قائمة العشر الأوائل، وفقا لتحليل أجرته شبكة “سي إن بي سي” لبيانات صندوق النقد الدولي .

وبحسب الشبكة , يقدر الناتج المحلي الإجمالي الإسمي القيمة السوقية لجميع السلع الجاهزة والخدمات المنتجة في الاقتصاد ولكنه لا يستبعد التغيرات في مستويات الأسعار أو التضخم، وبالتالي يمكن أن يبالغ أو يقلل من القيمة الاقتصادية الحقيقية وذلك استناداً إلى بيانات الناتج المحلي الإجمالي الإسمي بالدولار الأمريكي للبلدان الواردة في قاعدة بيانات آفاق الاقتصاد العالمي التي يصدرها صندوق النقد الدولي.

وعلى الرغم من ذلك, فإن القيم الإسمية للناتج المحلي الإجمالي المقومة بعملة مشتركة هي طريقة لقياس ومقارنة الأحجام الاقتصادية للبلدان المختلفة.

اقرأ أيضاً :

أوبك تخالف “الطاقة الدولية” وتدعو للاستثمار في النفط

 

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى