دولي

وزير خارجية الصين : بلادنا لن توقع افريقيا في فخ الديون

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الخميس، من كينيا أن بكين لا توقع إفريقيا في فخّ الديون، وذلك أثناء جولة إفريقية يزور خلالها عدة مشاريع بنى تحتية تموّلها بلاده.

وأشار وانغ أن القروض المرتبطة بهذه المشاريع تمثل “منفعة متبادلة”، رافضًا فكرة أن بلاده تنصب فخًّا للدول الإفريقية. وذكر للصحفيين قوله “إنها قصة اختلقها أولئك الذين لا يريدون رؤية تطوّر إفريقيا”. وأضاف “إذا كان هناك فخّ، فهو فخّ الفقر والتخلّف”.

تأتي جولة وانغ بعد وقت قصير من زيارة أجراها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في تشرين الثاني/نوفمبر إلى القارة السمراء وكانت مخصصة للتصدي لنفوذ الصين المتزايد في إفريقيا

حرص المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس على التنويه بـ”الشراكات” التي تقدّمها بلاده للدول الأفريقية “على أساس الفرص المتبادلة والاحترام المتبادل” خلافاً، على حدّ قوله، للمشاريع الصينية.

وقال برايس للصحافيين “نحن لا نطلب من شركائنا الاختيار بين الولايات المتّحدة ودول أخرى بما في ذلك جمهورية الصين الشعبية. لا نريد إجبارهم على الاختيار بل نريد أن نعطيهم خيارات”

أصبحت الصين ثاني جهة دائنة لكينيا بعد البنك الدولي وقد موّلت مشاريع بنى تحتية باهظة الثمن في بلد ارتفع فيه مستوى الديون بشكل حاد في السنوات الأخيرة.

في مومباسا، يمثل بناء محطة جديدة في المرفأ استثماراً بقيمة 353 مليون دولار.

ويوضح المحلل الاقتصادي والجيوسياسي أليخان ساتشو لوكالة فرانس برس أن كينيا كانت تواجه مستويات فائدة مرتفعة لتمويل استثمارات “لا تولّد أي عائد على الاستثمار في المستقبل القريب”.

وصرّحت وزيرة الخارجية الكينية رايتشل أومامو بعد اللقاء، أن “الزيارة هي شهادة تعميق للعلاقات بين البلدين”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى