دولي

وزير بريطاني: نحقق تقدما في المفاوضات بشأن “بريكست”

وزير الخزانة فيليب هاموند، رجج عرض اتفاق معدل على مجلس النواب البريطاني الأسبوع المقبل

قال وزير الخزانة البريطاني فيليب هاموند، الخميس، إن المفاوضات التي تجريها بلاده مع الاتحاد الأوروبي بشأن “بريكست”، حققت تقدما يمكن أن يؤدي إلى حدوث اختراق في الأيام المقبلة.

وأضاف هاموند، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): “نحقق تقدما في المحادثات من أجل الحصول على ضمانة للطابع المؤقت لشبكة الأمان أو ترتيبات بديلة”.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي، في 29 مارس/ آذار المقبل، مع انتهاء المهلة الزمنية التي تبلغ عامين لمفاوضات الانسحاب بموجب “المادة 50”.

وبحسب البريكست، تبدأ مرحلة انتقالية مدتها 21 شهرا عقب خروج لندن رسميا من الاتحاد الأوروبي، تحافظ فيها بريطانيا على حقوقها ومسؤولياتها الناتجة عن عضويتها لدى الاتحاد.

ورجج هاموند، عرض اتفاق معدل على مجلس النواب البريطاني، الأسبوع المقبل، ولكن ذلك مرهون “بالتقدم الذي سيتحقق في الأيام المقبلة”.

وتسعى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، لإعادة التفاوض مجددا مع المفوضية الأوروبية حول صيغة جديدة للاتفاق، بعدما رفضه مجلس النواب البريطاني، يناير/كانون الثاني الماضي.

وترغب ماي في الحصول على “تغييرات ملزمة” لـ “شبكة الأمان” التي يفترض أن تبقي الحدود في إيرلندا مفتوحة بعد خروج بريطانيا.

يشار أن أبرز الجوانب الحساسة في عملية “بريكست”، تلك المتعلقة بأزمة الحدود بين جمهورية أيرلندا العضو لدى الاتحاد الأوروبي وبين أيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا.

وينص اتفاق الجمعة العظيمة أو “بلفاست” (الموقع في أبريل/نيسان 1998)، على ألا تكون هناك حدود فاصلة بين جزئي أيرلندا.

واتخذت بريطانيا قرارا بالخروج من الاتحاد الأوروبي عبر استفتاء أجرته في 23 يونيو/حزيران 2016.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: