العالم الاسلامي

وزير المالية المصري: انضمام مصر لبنك التنمية الجديد شهادة ثقة من دول “بريكس”

اعتبر وزير المالية المصري، محمد معيط. أن انضمام مصر إلى بنك التنمية الجديد “NDB” يعد بمثابة “شهادة ثقة” في صلابة الاقتصاد المصري من دول تجمع “بريكس” (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا).

وبحسب بيان لوزارة المالية المصرية اليوم الأربعاء فقد أكد معيط أن “انضمام مصر إلى بنك التنمية الجديد NDB يمثل شهادة ثقة في صلابة الاقتصاد المصري من دول تجمع بريكس. على نحو انعكس في رؤية ماركوس ترويخو. رئيس بنك التنمية الجديد. لمصر باعتبارها واحدة من أسرع دول العالم نموًا. وتمتلك اقتصادًا رائدًا بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

وأضاف معيط “نتطلع خلال السنوات المقبلة، إلى بناء شراكة قوية مع بنك التنمية الجديد الذي يمتلك قدرات تمويلية هائلة. وخبرات دولية متقدمة ستُساعد مصر في تلبية احتياجاتها التمويلية. وتعظيم جهودها في تطوير البنية التحتية”.

وأوضح أن “بنك التنمية الجديد يُعد بمثابة منصة جديدة لمصر لتعزيز التعاون مع دول تجمع بريكس وغيرها من الاقتصادات الناشئة والبلدان النامية في مجال البنية التحتية. والتنمية المستدامة”.

كما قال ماركوس ترويخو رئيس بنك التنمية الجديد:

“يُسعدنا أن نرحب بمصر في أسرة بنك التنمية الجديد؛ باعتبارها واحدة من أسرع دول العالم نموًا. حيث تتمتع باقتصاد رائد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إضافة إلى كونها لاعبًا رئيسيًا في مؤسسات التمويل التنموية الدولية. ونتطلع إلى مساندة وتلبية الاحتياجات الاستثمارية لمصر فى مجالات البنية التحتية والتنمية المستدامة”.

وأعلنت البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا قبل نحو 6 سنوات. إنشاء بنك التنمية الجديد لتعبئة الموارد لتمويل مشروعات البنية التحتية والتنمية المستدامة بدول تجمع “بريكس” وغيرها من الاقتصادات الناشئة والبلدان النامية. وليعمل على تكامل جهود المؤسسات المالية متعددة الأطراف والإقليمية؛ من أجل دعم التنمية عالميًا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى