دولي

وزراء خارجية أربع دول خليجية يزورون الصين في ظل أزمة الطاقة

بدأ مسؤولون من أربع دول في مجلس التعاون الخليجي الاثنين زيارة للصين تستمر خمسة أيام، في ظل الارتفاع الكبير لأسعار النفط , الذي يعتمد العملاق الآسيوي عليه بشدة في اقتصاده .

خصوصا وأن الانتعاش الاقتصادي العالمي في الأشهر الأخيرة أدى إلى ارتفاع حاد في أسعار كل مصادر الطاقة، خصوصا الغاز والنفط.

وتشعر بكين بالقلق إزاء إمداداتها, نظرا إلى الطلب المرتفع عالميا عليها والاضطراب الذي أحدثته كورونا في هذا المجال .

وتأتي هذه الزيارة تلبية الى دعوة وزير الخارجية وانغ يي، حيث زاروا وزراء اربع دول خليجية هي السعودية والكويت وسلطنة عُمان والبحرين، من الاثنين حتى الجمعة وفقا لبيان صادر عن الخارجية الصينية.

وقد تساهم هذه الزيارة في “إحراز تقدم” في المناقشات حول اتفاق التجارة الحرة بين الصين ومجلس التعاون الخليجي . حسب ما جاءت به صحيفة “غلوبل تايمز” اليومية .

ويضم مجلس التعاون الخليجي ست دول هي السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عُمان وقطر.

وخلال السنوات الأخيرة، سعت الصين لتعزيز علاقاتها مع دول الخليج. في العام 2014، تعهد الرئيس الصيني شي جينبينغ مضاعفة المبادلات التجارية مع المنطقة بحلول العام 2023.

وتأتي هذه الزيارة فيما تؤدي الاضطرابات في كازاخستان المجاورة، العضو في تحالف أوبك+، إلى ارتفاع أسعار النفط.

ويخشى المستثمرون اضطرابات محتملة في الإمدادات، إذ تعتبر كازاخستان أكبر منتج للنفط في آسيا الوسطى وقد أنتجت في العام 2020 حوالى 1,8 مليون برميل يوميا.

وفي نوفمبر، أعلنت الصين أنها ستستخدم احتياطاتها النفطية لخفض الأسعار، بعد مبادرة أطلقها الرئيس الأمريكي جو بايدن.

واعتبرت تلك الخطوة انفراجة نادرة في العلاقات الصينية الأمريكية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى