منوعات

وارن بافيت.. إمبراطور الأعمال الخيرية ينضم لنادي الـ100 مليار دولار


تخطت ثروة الملياردير الأمريكي وارن بافيت، الرئيس التنفيذي لبيركشير هاثاواي 100 مليار دولار لأول مرة بختام تعاملات الخميس.

جاء الارتفاع الأخير بعد أن حققت أسهم الشركة ارتفاعًا قياسيًا، لتهبط بعد ذلك إلى 99.7 مليار دولار صباح الجمعة، بحسب فوربس.

وسرعان ما تراجعت ثروة وارن بافيت من 100.3 مليار دولار، الخميس، بعد أن أصبح سادس عضو في قائمة الأثرياء الذين تتجاوز ثرواتهم هذا الحاجز، لتهبط إلى 99.7 مليار دولار اليوم.

تعد هذه المرة الأولى التي تتجاوز فيها ثروة الملياردير البالغ من العمر 90 عامًا حاجز الـ 100 مليار دولار. وهو الآن يحتل المركز الـ 6 في تصنيف فوربس للمليارديرات، بعد أن انخفضت ثروته بنحو 609 مليون دولار.

كذلك ارتفعت ثروات أربعة مليارديرات آخرين من نادي المئة مليار: مؤسس أمازون جيف بيزوس (182.6 مليار دولار)، وإيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا (171.6 مليار دولار)، ورئيس مجموعة السلع الفاخرة LVMH برنار أرنو (160.3 مليار دولار)، وكذلك ثروة بيل غيتس المؤسس المشارك لمايكروسوفت (126.2 مليار دولار).

تصدر مارك زوكربيرج اليوم على وارن بافيت ليحتل المركز الـ5 بالقائمة بصافي ثروة تبلغ 100 مليار دولار، وفقًا لفوربس.

ارتفعت ثروة بافيت هذا العام بشكل ملحوظ، حيث بلغ صافي ثروته في نهاية ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي 86.8 مليار دولار.

يمتلك بافيت نحو سدس شركة بيركشير هاثاواي، التي تقدر قيمتها بنحو 600 مليار دولار، ولدى الشركة العديد من الاستثمارات الكبيرة، بما في ذلك شركتي Chevron وVerizon التي ارتفعت أسهمها بشكل كبير في فبراير/شباط الماضي رغم تراجع السوق الأوسع. وبحسب فوربس، ترتبط نحو 99% من ثروة وارن بافيت بأسهم بيركشير.

حققت بيركشير صافي دخل بلغ 35.8 مليار دولار في الربع الأخير من عام 2020، بزيادة قدرها 23٪ عن 29.1 مليار دولار المحققة قبل عام، مدفوعة بمكاسب في الأسهم التي تمتلكها الشركة، بما في ذلك Apple.

أثرياء الأعمال الخيرية

تصدر وارن بافيت مليارديرات أمريكا في الإنفاق على العمل الخيري في 2020، حيث يواصل أحد أكبر المستثمرين في تاريخ الولايات المتحدة سعيه نحو تحقيق هدفه الأسمى وهو التبرع بأكثر من 99% من ثروته.

في عام 2010، أطلق بافيت مع بيل جيتس مبادرة التعهد بالعطاء Giving Pledge، التي تدعو المليارديرات إلى التبرع بنصف ثرواتهم للمنظمات الخيرية، خلال حياتهم أو بعد الوفاة.

حتى الآن، تبرع وارن بافيت بأكثر من 41 مليار دولار، معظمها من خلال المنح السنوية لمؤسسة بيل وميليندا جيتس، حيث يتم توجيهها نحو مبادرات مكافحة الفقر والرعاية الصحية في الولايات المتحدة والبلدان النامية.

تبرع بالمليارات أيضًا إلى الجمعيات الخيرية الأربع التي أنشأها أبناؤه الثلاثة وزوجته الراحلة، وقبل أن يبدأ في التبرع بأمواله، امتلك بافيت ثلث شركة بيركشاير.

ترجع سمعة بافيت بكونه مستثمر أسطوري، حيث يطلق عليه اسم “عراف أوماها”، وهي المدينة التي يقيم بها، إلى حقيقة أنه عندما تولى منصبه في عام 1965، كانت بيركشاير شركة نسيج غير ناجحة. أما اليوم تمتلك أكثر من 90 شركة تابعة بما في ذلك شركة Geico للتأمين على السيارات و BNSF للسكك الحديدية وشركة تصنيع البطاريات Duracell.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: