دولي

هبوط قوي للأسهم الأمريكية بضغوط زيادة البطالة وتعثر التحفيز


انخفضت الأسهم الأمريكية في بداية تداولات الخميس، على وقع تفاقم مخاوف تعثر التعافي الاقتصادي.

وتصاعدت المخاوف بعد زيادة غير متوقعة في طلبات الإعانة الأسبوعية، وتبديد وزير الخزانة ستيفن منوتشين لآمال المزيد من الدعم المالي قبل الانتخابات.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 190.60 نقطة أو ما يعادل 0.67% إلى 28323.40 نقطة.

وانخفض المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 34.95 نقطة أو ما يعادل 1% إلى 3453.72 نقطة.

بينما تراجع المؤشر ناسداك المجمع 208.85 نقطة أو 1.77% إلى 11559.88 نقطة.

تبدد الآمال في التحفيز

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، الخميس، إن موقفه لا يزال “بعيدا جدا” عن موقف رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي فيما يتعلق بحزمة مساعدات اقتصادية إضافية لتخفيف تداعيات فيروس كورونا، وإن التوصل لاتفاق سيكون أمرا صعبا قبل الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر/ تشرين الأول المقبل.

لكن منوتشين قال إنه سيواصل محاولة الاتفاق على حزمة المساعدات المالية قبل الاقتراع.

ويتعرض البيت الأبيض و الديمقراطيون والجمهوريون في الكونجرس لضغوط متنامية للتوصل لاتفاق بشأن التحفيز المالي لمساعدة الأمريكيين على تخطي أزمة الجائحة التي أودت بحياة نحو 216 ألفا وألحقت أضرارا بالاقتصاد.

لكن هناك انقساما بين الجانبين بشأن العديد من الأولويات.. ويقاوم الجمهوريون في مجلس الشيوخ مقترحا قدمه منوتشين الأسبوع الماضي بأن تكون الحزمة بقيمة 1.8 تريليون دولار إذ يقولون إن المبلغ ضخم جدا.

وتقول بيلوسي في المقابل إن هذا المبلغ غير كاف وتدعو لحزمة بقيمة 2.2 تريليون دولار.

زيادة غير متوقعة في البطالة

ارتفع عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة بشكل غير متوقع الأسبوع الماضي مما يزيد المخاوف من أن سوق العمل الأمريكية ستشهد أضرارا دائمة بسبب جائحة كوفيد-19.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، الخميس، إن إجمالي الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة المُعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 898 ألفا للأسبوع المنتهي في 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري مقارنة مع 845 ألفا في الأسبوع السابق.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ عدد الطلبات 825 ألفا في أحدث أسبوع.

وبعد 7 أشهر من بدء الجائحة في الولايات المتحدة، تظل الطلبات عند مستويات مرتفعة عن مستوى الذروة البالغ 665 ألفا المسجل خلال فترة الكساد الكبير في 2007-2009 على الرغم من تراجعها عن مستوى قياسي بلغ 6.867 مليون في نهاية مارس/آذار الماضي.

وفقد نحو 3.8 مليون وظائفهم بشكل دائم في سبتمبر/أيلول الماضي بينما ظل 2.4 مليون دون عمل لأكثر من 6 أشهر.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: