دولي

نيويورك تقاضي إكسون وشِل و”بي بي”.. معركة “التمويه الأخضر”

رفعت مدينة نيويورك دعوى قضائية ضد إكسون موبيل وشل وبرتش بتروليوم وكذلك مجموعة الصناعة التابعة لمعهد البترول الأمريكي.

واتهمت مدينة نيويورك شركات خدمات مشتقات البترول العملاقة، بسبب مزاعم بالإعلان الكاذب والممارسات التجارية الخادعة.

وتقول المدينة إن الشركات تنفذ ممارسات “التمويه الأخضر” من خلال إقناع المستهلكين زوراً بأن هذه الشركات أصدقاء للبيئة. وتطالب الدعوى الشركات بدفع غرامات.

وقال مكتب العمدة بيل دي بلاسيو في بيان، الخميس، إن الدعوى المرفوعة في المحكمة العليا لولاية نيويورك تقول إن الشركات خدعت بشكل منهجي ومتعمد سكان نيويورك وهو ما يمثل انتهاكا لقانون حماية المستهلك.

وقالت لوريلاي سالاس من إدارة حماية المستهلك والعمال إن الشركات تعلن عن منتجاتها على أنها “أكثر صداقة للبيئة” و “أكثر نظافة” وتخفق في الكشف عن الآثار البيئية الحقيقية، مما يضعف من قدرة المستهلكين على اتخاذ قرارات شراء مستنيرة.

ووصف رئيس القسم القانوني في معهد البترول الأمريكي بول أفونسو، الدعوى بأنها “بلا قيمة”، بحسب بيان نقلته وسائل إعلام أمريكية.

وأشار متحدث باسم شركة إكسون إلى معركة قانونية سابقة في نيويورك بشأن مزاعم بتصريحات كاذبة تتعلق بتغير المناخ، وفي النهاية تم تبرئة شركة النفط في عام 2019.

ولم تصدر على الفور تعليقات من شركتي برتش بتروليم و شِل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: