تركيا

موصياد” التركية تشدد على أهمية تحديث الاتفاق الجمركي مع الاتحاد الأوروبي


شدد عدنان بوستان نائب رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين “موصياد” التركية، على أهمية تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي بين بلاده والاتحاد الأوروبي.

وأوضح بوستان في برنامج بعنوان “موصياد تستمع إلى سفراء الاتحاد الأوروبي” بالعاصمة أنقرة، أن اتفاقية الاتحاد الجمركي في شكلها الحالي، لا تلبي احتياجات تركيا التي تعد من أهم الشركاء الاقتصاديين للاتحاد.

وتُطبّق اتفاقية الاتحاد الجمركي الموقعة عام 1995، على المنتجات الصناعية حاليا دون المنتجات الزراعية التقليدية، وفي حال تمّ تحديث الاتفاقية، فإنها ستشمل المنتجات الزراعية والخدمية والصناعية وقطاع المشتريات العامة، وستحول دون تضرر تركيا من اتفاقات التجارة الحرة التي يبرمها الاتحاد الأوروبي مع الدول الأخرى.

ولفت بوستان إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا ودول الاتحاد الأوروبي، وصلت إلى مستويات كبيرة خلال عام 2018.

وذكر بأن مسيرة محاولات انضمام تركيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي بدأت عام 1963، وأن أنقرة لم تتخلَ عن هذا الهدف رغم المعوقات التي اعترضتها خلال الفترة الماضية.

وتابع قائلا: “رجال الأعمال لا يتدخلون في الشؤون السياسية، لكن رغم ذلك فقطاع التجارة ليس مستقلا تمام عن السياسة، فالأزمات السياسية تؤثر سلبا على العلاقات الاقتصادية وعالم الأعمال”.

وأكد أن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تركيا، كحاجة الأخيرة إلى الاتحاد، مشيرا أن الأسواق الأوروبية تستهلك نحو 50 بالمئة من الصادرات التركية سنويا.

من جانبه قال حسن بصري آجار رئيس فرع موصياد في العاصمة أنقرة، إن عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي سيعود بالنفع إلى كلا الطرفين.

وأعرب آجار عن أمله في أن تتكلل محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي بالنجاح في أقرب وقت ممكن.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: