العالم الاسلامي

موريتانيا.. معونات نقدية لـ79 ألف أسرة للتخفيف من آثار كورونا


أعلنت السلطات الموريتانية، الإثنين، أن أكثر من 79 ألف أسرة فقيرة، استلمت معونات مالية في إطار التخفيف من آثار جائحة كورونا.

وقالت المندوبية العامة للتضامن، المعروفة باسم تآزر (حكومية)، في بيان، إن 79.114 أسرة استلمت مساعدات نقدية مباشرة مقدمة في إطار عملية التحويلات المباشرة، لصالح السكان الأكثر فقرا.

وأضافت المندوبية: “عملية توزيع المساعدات النقدية ستتواصل حتى تشمل 210 آلاف أسرة يبلغ عدد أفرادها 1460385 شخصا مستفيدا أي ما يمثل نسبة حوالي 40 في المئة من عدد السكان”.

ووفق تصريحات سابقة للمسؤولين في “تآزر”، تصل قيمة المعونة إلى 22 ألف أوقية قديمة لكل أسرة، بما يوازي نحو 60 دولارا (1 دولار = 350 أوقية قديمة).

وسبق أن وزعت السلطات في مايو/آيار 2020، معونات نقدية مباشرة بمعدل نحو 60 دولارا لأسر فقيرة أيضا.

ووفق معطيات رسمية، يعيش 31 بالمئة من سكان موريتانيا البالغ عددهم 4 ملايين نسمة تحت خط الفقر.

وفي نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، وصف البنك الدولي الاقتصاد الموريتاني بأنه “بالغ الحساسية للصدمات الخارجية كاضطراب أسعار المواد الأولية والظروف المناخية والأزمات السياسية”، مردفا أنه “يعتمد على المساعدات الدولية”.

وقال البنك الدولي في تقريره السنوي إن موريتانيا تصنف “ضمن الدول الأقل تطورا حيث تحتل المرتبة 160 من أصل 189 دولة، حسب الترتيب العام المعتمد على مؤشر النمو البشري”.

كما لفت إلى أن مستوى الفقر انخفض في موريتانيا سنة 2014، من 42 بالمئة إلى 31 بالمئة.

ووفق آخر حصيلة رسمية، الأحد، بلغت إصابات كورونا في موريتانيا 16.635 بينها 422 وفاة و 15.676 حالة شفاء.

وفاقمت إجراءات الحكومة للحد من انتشار الفيروس ومن بينها فرض حظر التجول خلال ساعات المساء معاناة السكان الأقل دخلا، في بلد مصنف ضمن الأكثر فقرا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: