دولي

موجة “كورونا” العالمية تهدد اقتصاد كوريا الجنوبية.. مخاطر هبوط متزايدة


لم يكد يسير الاقتصاد الكوري الجنوبي على طريق الانتعاش مدعوما بتحسن نسبي في قطاع التصنيع، حتى وجد نفسه أمام مخاطر هبوط متزايدة.

قال معهد كوريا للتنمية (KDI) “حكومي”، اليوم الأحد، إنَّ الاقتصاد الكوري الجنوبي يواجه مخاطر هبوط متزايدة وسط الزيادة العالمية في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكر تقرير التقييم الاقتصادي الشهري الصادر عن المعهد إن صناعة الخدمات في البلاد تباطأت، حيث يمتنع الناس عن التواصل والمخالطة وجها لوجه والخروج خارج المنزل، بينما شهد قطاع التصنيع انتعاشا محدودا بسبب تحسن الطلب في الداخل والخارج.

وأظهر التقرير، الذي نقلته وكالة يونهاب الكورية الجنوبية الرسمية اليوم، أنَّه «على الرغم من الانتعاش المتواضع في قطاع التصنيع، يظهر الاقتصاد الكوري انكماشا مستمرا ولا سيما في صناعة الخدمات، بسبب تسارع انتشار كوفيد-19 في أوروبا».

وقد عادت مؤشرات الإنتاج والاستهلاك والاستثمار في كوريا الجنوبية إلى النمو في سبتمبر/أيلول الماضي، بعد شهور من التراجع وسط تفشي الفيروس.

وارتفع الناتج الصناعي للبلاد بنسبة 2.3% على أساس شهري في سبتمبر/أيلول الماضي، بعد انخفاض بنسبة 0.8% على أساس شهري في أغسطس/آب السابق له، وفقا لبيانات من مكتب الإحصاءات.

وزادت مبيعات التجزئة بنسبة 1.7% على أساس شهري في سبتمبر/أيلول الماضي، كما زاد الاستثمار في المرافق بنسبة 7.4%، وهي أكبر زيادة شهرية في ستة أشهر.

ونما الاقتصاد الكوري بنسبة 1.9% على أساس فصلي في الربع الثالث، مسجلا أول نمو فصلي بعد ربعين متتاليين من الانكماش، حيث انتعشت الصادرات وسط تخفيف إجراءات الإغلاق في العالم.

وقال معهد كوريا للتنمية إنه على الرغم من علامات الانتعاش الاقتصادي، فإن الظروف الاقتصادية الخارجية تتدهور وسط عمليات الإغلاق التي قامت بها الدول الأوروبية الكبرى، بسبب الزيادة الكبيرة لحالات كوفيد-19 منذ أواخر أكتوبر.

وذكر التقرير: «قد يؤدي الإغلاق في أوروبا إلى انكماش سريع في حجم التجارة العالمية، وهذا يعني أن عدم اليقين الاقتصادي يتزايد حول الظروف الخارجية».

تأتي التوقعات الجديدة بعد أن أظهر تقرير يوم الجمعة أن بنوك الاستثمار الأجنبية الرئيسية طورت توقعاتها لنمو الاقتصاد الكوري الجنوبي لعام 2020 على خلفية تزايد توقعات التعافي الاقتصادي.

وأوضح تقرير صادر عن المركز الكوري للتمويل الدولي أنه اعتبارا من نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، توقعت 9 بنوك دولية رئيسية بما يشمل باركليز وجولدمان ساكس انكماش الاقتصاد الكوري بنسبة 1.2% هذا العام، مقارنة بمتوسط توقعاتهم لانكماش بنسبة 1.4% قبل شهر.

والأسبوع الماضي، أظهرت بيانات حكومية أن المتعاقدين من الباطن وأصحاب الأعمال الحرة شهدوا انخفاضا في دخلهم بمتوسط يبلغ 69.1%، بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقالت وزارة العمل الكورية الجنوبية إنها أجرت مسحًا جزئيًّا لما يقرب من 1.7 مليون عامل تلقوا أموال الإغاثة الطارئة للتوظيف من الدولة، بدءًا من يوليو، وتبين أن انخفاض الدخل قد صار أكثر حدة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: