تقارير

من ينازع الدولار عرشه في الـ25 سنة القادمة؟


كشف مسح أجراه يو.بي.إس لمؤسسات سيادية منها بنوك مركزية كبرى، ونشرت نتائجه اليوم الأربعاء، أن الدولار الأمريكي

سيظل العملة الرئيسية للاحتياطيات في العالم خلال الأعوام الـ25 المقبلة مع توقعات بأن يزيد اليورو واليوان الصيني حصتيهما من إجمالي احتياطيات البنوك المركزية.

والاحتياطيات العالمية هي أصول للبنوك المركزية يتم الاحتفاظ بها بعملات مختلفة تستخدم أساسا لدعم التزاماتها، وتشتري البنوك المركزية وتبيع احتياطيات دولية للتأثير على أسعار الصرف.

ويمثل الدولار في الوقت الراهن من 60 إلى 65% تقريبا من الاحتياطيات العالمية من العملات التي تبلغ البنوك المركزية صندوق النقد الدولي بها.

وقال ماسيميليانو كاستيلي رئيس الإستراتيجية والاستشارات والأسواق السيادية العالمية لدى يو.بي.إس لإدارة الأصول وأحد معدي التقرير إن الحصة قد تتقلص قليلا على مدار الـ20 عاما المقبلة، فقط لأن مديري البنوك المركزية سيرغبون في زيادة حيازاتهم من عملات الاحتياطيات الأخرى مثل اليورو واليوان الصيني.

وقال يو.بي.إس إنه من المرجح أن يعزز اليورو واليوان حصتيهما من الاحتياطيات العالمية، لكن بوتيرة تدريجية، وتشير بيانات صندوق النقد الدولي إلى أن حصة اليورو كانت حوالي 20% في نهاية الربع الثاني من العام، بينما كانت حصة اليوان عند حوالي 2%.

وصعد الدولار أمس الثلاثاء، مقابل سلة من العملات المنافسة لليوم الثاني على التوالي بارتفاع 0.1% إلى 98.55 ويبعد بنحو 1% عن أعلى مستوى في شهرين ونصف الشهر عند 99.67 الذي بلغه في وقت سابق هذا الشهر.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: