تقارير

مفاجأة بخريطة مليونيرات العالم.. الصين تلقن أمريكا درسا قاسيا

توقع تقرير الثروة العالمية 2022 الصادر عن بنك كريدي سويس، ارتفاع عدد المليونيرات في العالم بنسبة 40% خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

التقرير الحديث الصادر عن بنك كريدي سويس المتخصص بالاستثمار وإدارة الثروات، توقع غياب مليونيرات الولايات المتحدة عن مجموعة الوافدين الجديد لقائمة مليونيرات العالم، في حدث فريد من نوعه ومخالف للعادة.

وشملت توقعات التقرير أن يزيد عدد المليونيرات بالعالم على 87.5 مليون بحلول عام 2026.

وفي تحول مفاجئ يقول بنك كريدي سويس المتخصص بالاستثمار وإدارة الثروات، إن الصين هي من ستقود زمام صناعة أصحاب الملايين في غياب الولايات المتحدة الأمريكية، رغم ما خسرته بكين اقتصادياً خلال جائحة “كورونا”، حيث أغرقت عمليات الإغلاق البلاد، لكن من المرجح أن تشهد الأسواق النامية انتعاشاً أسرع من الانكماش الاقتصادي، وفقا للتقرير.

وبحسب كريدي سويس، ستقفز الثروات الخاصة 36% بحلول عام 2026 إلى 169 تريليون دولار، مؤكدا أن هذا ارتفاع كبير في ضوء الانخفاض الحالي في الأسواق الصينية.

وقال خبراء اقتصاديون، إن النمو في الصين يرتبط بالمخاطر العالية هناك، لا سيما بالنظر إلى التوترات الجيوسياسية مع الولايات المتحدة والموعد النهائي لعام 2024 لشطب بعض الأسهم الصينية من “وول ستريت”، لكن في الوقت نفسه، تستمر المنافسات بين البلدين في مجالات التكنولوجيا والطاقة والاتصالات بلا هوادة.

وخلال الفترة الأخيرة أظهرت بكين قوة في التجارة الإلكترونية وتصنيع المركبات الكهربائية، على سبيل المثال لا الحصر في المجالات ذات الآفاق الهائلة.

ويرى “كريدي سويس” فرصة، يُنصح الأثرياء المحتملون بالمتابعة، وأن يصبحوا أصحاب الملايين بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه أو يحملون جنسيته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى