دولي

معركة البطاريات.. غياب أمريكي وهيمنة صينية في سوق السيارات الكهربائية

تتسابق العديد من دول العالم للسيطرة على سوق بطاريات السيارات الكهربائية، كونها تمثل المستقبل في عالم صناعة النقل.

وفي ظل الدعوات العالمية للحفاظ على البيئة، وتعهدات بعض الدول بالوصول إلى صفر انبعاثات كربونية خلال العقود القليلة المقبلة، أصبحت السيارات الكهربائية أمرا واقعا.

ويتوقع أن ينمو سوق بطاريات السيارات الكهربائية عالميا، من 17 مليار دولار، إلى أكثر من 95 مليار دولار خلال الفترة بين عامي 2019 و2028.

وتتسابق العديد من الشركات للسيطرة على هذه السوق الواعدة، وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة وأوروبا لزيادة الإنتاج المحلي للبطاريات، لا يزال الموردون الآسيويون يهيمنون على السوق.

في الوقت الحالي، تشكل الشركات الصينية 56% من سوق بطاريات السيارات الكهربائية، تليها الشركات الكورية 26% والشركات المصنعة اليابانية 10%، وفقا لـ”visualcapitalist”.

سيطرة صينية

وسعت شركة كاتل CATL الصينية، المزود الرائد للبطاريات، حصتها في السوق من 32% في عام 2021 إلى 34% في عام 2022، ويأتي ثلث بطاريات السيارات الكهربائية في العالم من هذه الشركة العملاقة.

توفر شركة كاتل بطاريات ليثيوم أيون للعديد من شركات صناعة السيارات وهي، تسلا وبيجو وهيونداي وهوندا وبي إم دبليو وفولكسفاجن، فولفو.

في المركز الثاني كأكبر شركة مصنعة للبطاريات، جاء شركة إل جي LG Energy Solution الكورية الجنوبية، بنسبة 14% من السوق العالمية.

حصلت بي واي دي BYD الصينية على المركز الثالث من باناسونيك Panasonic اليابانية، حيث ضاعفت حصتها في السوق تقريبا خلال العام الماضي.

تعد الشركة المدعومة من الملياردير وارن بافيت ثالث أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث القيمة السوقية، ولكنها تنتج أيضًا بطاريات تباع في الأسواق حول العالم.

تشير أرقام المبيعات الأخيرة إلى أن شركة بي واي دي تتفوق على إل جي في حصة السوق في الأشهر أو السنوات المقبلة.

قائمة أكبر 10 شركات مصنعة لبطاريات السيارات:

  • شركة كاتل CATL، الصين، نسبتها من سوق البطاريات عالميا نحو 34%.
  • شركة إل جي LG Energy Solution الكوريا الجنوبية نسبتها 14%.
  • شركة بي واي دي BYD الصينية 12%.
  • شركة باناسونيك Panasonic اليابان 10%.
  • شركة سك أون SK On كوريا الجنوبية 7%.
  • شركة سامسونج Samsung SDI الكورية الجنوبية 5%.
  • شركة كابل CALB الصينية 4%.
  • شركة جاكسون Guoxuan الصينية 3%.
  • شركة صن ودو Sunwoda الصينية 2%.
  • شركة سفولت SVOLT الصينية 1%.
  • بينما تستحوذ باقي الشركات في عدد من دول العالم على نسبة 8%.

هل تختفي السيارات التي تعمل بمحركات الاحتراق الذاخلي؟

يتوقع خلال العقود القليلة المقبلة أن تتلاشي سيارات محرك الاحتراق الداخلي، لتفسح الطريق أمام تقدم السيارات الكهربائية.

أعلنت شركة جنرال موتورز مؤخرا أنها تهدف إلى وقف بيع سيارات الاحتراق الداخلي بحلول عام 2035، بينما تخطط أودي للتوقف عن إنتاج مثل هذه الطرازات بحلول عام 2033.

وفي ظل الإقبال الشديد على السيارات الكهربائية، فإن هذا يتطلب أيضا التوسع في صناعة بطاريات السيارات، في ظل الطلب المتزايد.

هذا الزخم الذي تشهده صناعة السيارات الكهربائية، سيصاحبه أيضا الكثير من التطور في صناعة البطاريات الكهربائية، ومحاولة تحسين كثافة الطاقة في البطارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى