أخبار

مصر.. “كورونا” يؤجل الانتقال للعاصمة الجديدة


أعلنت الرئاسة المصرية، السبت، تأجيل مشروعاتها الكبرى التي كان مقررا افتتاحها في 2020، إلى العام المقبل، وعلى رأسها الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، بسبب فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان عقب اجتماع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مع مسؤولين في الدولة بينهم رئيس الحكومة مصطفى مدبولي، بهدف “استعراض استراتيجية العمل خلال الفترة المقبلة بمواقع التشييد والبناء، في ضوء تداعيات أزمة كورونا”.

وقال البيان: “الرئيس وجه بتأجيل فعاليات وافتتاح المشروعات القومية الكبرى التي كان مقررا القيام بها خلال العام الحالي، إلى العام القادم”.

ولفت إلى أن التأجيل يشمل “الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وافتتاح المتحف المصري الكبير، نظرا لظروف وتداعيات عملية مكافحة انتشار فيروس كورونا سواء على المستوى الوطني أو العالمي”، دون تفاصيل أكثر عن باقي المشروعات.

وفي مارس/آذار 2015، أعلنت الحكومة إنشاء عاصمة إدارية جديدة تقع على بعد 45 كيلو مترًا من وسط القاهرة، وتضم مطارا وأحياء للمال والأعمال ومنشآت سكنية وإدارية على طراز غير مسبوق.

ووفق بيانات سابقة لوزارة الآثار، “يجرى تشييد المتحف المصري الكبير على مساحة 117 فدانا (الفدان يعادل 4200 متر مربع) بالقرب من أهرامات الجيزة (غرب العاصمة)”.

“ويعد المتحف واحدًا من أعظم وأكبر المتاحف في العالم بتكلفة حوالي 550 مليون دولار، وتوقعات أن يزوره سنويا 4 ملايين سائح بمعدل 15 ألف زائر يوميًا”، وفق بيانات الوزارة.

والجمعة، أعلنت وزارة الصحة، ارتفاع إصابات كورونا إلى 985 بينهم 66 وفاة، و216 حالة شفاء.

وحتى مساء السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و153 ألفا، توفي منهم أكثر من 61 ألفا، فيما تعافى ما يزيد عن 240 ألفا، حسب موقع “Worldometer”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: