غير مصنف

مصر توقع مع صندوق الأوبك للتنمية المرحلة الثانية لإعادة تأهيل محطات الري

وقعت مصر مع صندوق الأوبك للتنمية الدولية (الأوفيد)، اتفاق مشروع إعادة تأهيل محطات الرى والصرف «المرحلة الثانية»، بقيمة 53.2 مليون دولار، حيث قامت بالتوقيع الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والسيد سليمان جاسر الحربش، رئيس صندوق الأوبك للتنمية الدولية «الأوفيد»، على هامش مشاركة الوزيرة فى اجتماعات الربيع للبنك الدولى بالعاصمة الأمريكية «واشنطن»، وذلك بحضور السفير ياسر رضا، سفير مصر لدى واشنطن.

وذكرت الوزيرة أن أهداف المشروع تتمثل فى تحسين توفير مياه الري، وتعزيز الإدارة المستدامة للموارد المائية فى منطقة المشروع، وتحسين الإنتاج الزراعي، واستبدال وتحديث ست محطات ضخ، وتوريد وتركيب معدات كهروميكانيكية ومعدات مساعدة إلى عشر محطات ضخ أخرى، ومن المنتظر أن تستفيد منه مصلحة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الموارد المائية والري.

وأشادت بمعدل تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع إعادة تأهيل محطات الرى والصرف، والذى وفرت الوزارة له 30 مليون دولار من صندوق الأوبك للتنمية الدولية «الأوفيد»، من أجل إحلال وتجديد 10 محطات للضخ وتوريد قطع الغيار الخاصة بهم، وتوريد 10 ماكينات تنظيف، وإنشاء 10 معامل متنقلة.

وأكدت الوزيرة، حرص الوزارة على التعاون مع الصندوق فى المشروعات التى تمس حياة المواطنين ومنها هذا المشروع الذى يمس الأمن الغذائى، ويساهم فى تحسين مستوى معيشتهم، وتوفير فرص عمل للشباب والمرأة، موضحة أن التنمية الزراعية تمثل أولوية لدى مصر لأنها جزء من البنية الاساسية، مشيرة إلى مشروعات 1.5 مليون فدان والصوامع والتى يمكن للصندوق المساهمة فى دعمها.

من جانبه، قال سليمان الحربش: «نلمس التقدم الذى يحدث بين مصر والصندوق، ومصداقية الحكومة المصرية لدى الشعب فى تنفيذ مشروعات تمس المواطنين وتوفر فرص عمل لهم».

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى