العالم الاسلامي

مصر تنهي جدل تسبب شحناتها من البصل الأخضر في إصابة مواطنين بالدنمارك ببكتريا الإيكولاي

حسمت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية، اليوم الثلاثاء، جدلا متداولا في وسائل إعلام ‏محلية وعالمية بشأن إصابة بعض مواطني أحد دول الاتحاد الأوروبي بعدوى بكتيريا الإيكولاي، بسبب ‏شحنات من البصل الأخضر الذي تقوم بتصديره للخارج.‏
وأكدت الوزارة في بيان لها أنها “لم تتلقى أية ملاحظات أو إخطارات رفض للبصل الأخضر من أي دولة من دول العالم نتيجة لوجود أية ملوثات ميكروبيولوجية أو تجاوز نسب بقايا مبيدات خلال الفترة الماضية نهائيا”.
كما لفتت إلى أن “صادرات مصر من البصل الأخضر فى العام الماضي 2021 بلغت حوالى 43 ألف طن تم تصديرها إلى أكثر من 36 دولة مختلفة من دول العالم، وعلى رأسها كبرى دول الأتحاد الأوروبي، والتى لم تقم بأبداء أى ملاحظات أو إخطارات رفض أية شحنة من تلك الكميات”
ونوهت وزارة الزراعة المصرية كذلك أنه “لم يوجد أى عينات مرفوضة من البصل الأخضر نتيجة تلوثها ببكتريا الإيكولاي، والتي تم تحليلها من خلال المعمل المركزي لمتبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة فى الأغذية خلال الشهور الماضية”.
وبيّنت الوزارة أنه “في حالة ورود أية اخطارات رفض رسمية لأي شحنة من أى دولة في العالم يتم عمل التحقيقات اللازمة واتخاذ اللازم وابلاغ الدولة المستوردة بنتائج تلك التحقيقات بشكل فوري”.
وشددت وزارة الزراعة المصرية في بيانها أن “عمليات تصدير البصل الأخضر الي الدنمارك تسير بصورة منتظمة، وأن آخر شحنه تم تصديرها الي الدنمارك كانت بتاريخ 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ولم ترد إلى مصر أي ملاحظات من الجهات الرسمية في الدنمارك علي شحنات البصل الأخضر حتي تاريخه”.
‏وأهابت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى المصري في ختام بيانها “أن تتحرى وسائل الإعلام المحلية والأجنبية الدقة، وعدم تداول أو نشر تلك الأخبار والترويج لها، والتي تمثل حملة ممنهجة ضد الصادرات الزراعية المصرية”، بحسب قولها.
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى