العالم الاسلاميتجارة و صناعة-تقارير

مصر تقترب من تحقيق أعلى صادرات في تاريخها.. ومصدرون يفسرون الأسباب

تتوقع وزارة التجارة والصناعة المصرية، أن تتخطى حجم الصادرات المصرية حاجز الـ31 مليار دولار خلال عام 2021، مستندةً إلى الزيادة الضخمة التي حققتها خلال الـ11 شهرًا الأولى من العام الجاري وبلغت 29.087 مليار دولار بزيادة سنوية 27% بفارق 6.2 مليار دولار عن العام الماضي.

وفسر مصدرون أسباب الزيادة في الصادرات المصرية إلى اعتماد عدد كبير من الأسواق على المنتجات المصرية لتحل بديلًا للدول التي توقفت مصانعها نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى خطوات تحفيز الحكومة المصرية للتصدير وأبرزها برنامج رد الأعباء التصديرية.

وحال تحقيق مصر حجم صادرات سلعية بقيمة تتجاوز 31 مليار دولار خلال عام 2021، ستسجل أعلى قيمة على الإطلاق في تاريخ الصادرات السلعية المصرية، لتتجاوز أعلى رقم حققته في عام 2019 وبلغت 25.6 مليار دولار في عام 2019، وترى وزارة التجارة والصناعة أن هذه الزيادة في حجم الصادرات تثبت قدرة القطاعات التصديرية على التعامل مع الأزمة العالمية التي فرضتها أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد منذ بداية العام الماضي، وذلك على الرغم من التحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي والتي تؤثر بدورها على الاقتصاد المصري ومن بينها ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الشحن.

أرجع خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، نمو حجم الصادرات السلعية المصرية خلال عام 2021 نتيجة اعتماد عدد كبير من الأسواق على المنتجات المصرية لتحل بديلًا للدول التي توقفت مصانعها نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد، ومنها مصانع الصين وعدد من الدول الأوروبية والتي توقفت خلال الجائحة مما منحت الفرصة للمصانع المصرية لتحل بديلة منها خاصة في الأسواق القريبة، مدللًا على حديثه بارتفاع حجم صادرات الصناعات الكيماوية المصرية بنسبة 40% خلال 2021 لتتخطى 6 مليارات دولار، ودخولها لأسواق حديثة لأول مرة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى