غير مصنف

مصر تعتزم إصدار سندات دولية صديقة للبيئة


تعتزم الحكومة المصرية إصدار سندات دولية مقومة بالدولار واليورو خلال السنة المالية 2018-2019 التي تنتهي في 30 يونيو/حزيران.

وقالت وزارة المالية المصرية، الإثنين، في بيان، إن الحكومة تعتزم لاحقا إصدار سندات دولية صديقة للبيئة -خضراء- وسندات دولية مقدمة بعملة آسيوية للمرة الأولى.

في نوفمبر الماضي، أعلن وزير المالية المصري، الدكتور محمد معيط، الاتجاه لطرح السندات الخضراء، كأحد مصادر تمويل الموازنة العامة لتمويل البرامج البيئية؛ حيث تُلزم الحكومة نفسها لأول مرة بأن يكون حصول المشروعات على التمويل بشرط الالتزام بالبرامج البيئية.

كانت مصر قد جمعت في أبريل/نيسان من العام الماضي 2.46 مليار دولار من بيع سندات مقومة باليورو لأجل 8 سنوات و12 عاما بفائدة 4.75 و5.625% على الترتيب.

وأضافت المالية المصرية أنها اختارت بنوك جولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي وجيه.بي مورجان وسيتي بنك لإدارة طرح السندات المقومة بالدولار، كما اختارت بنوك بي.إن.بي باريبا وستاندرد تشارترد وبنك الإسكندرية وناتكسيس لإدارة طرح السندات المقومة باليورو.

وتبلغ احتياجات مصر التمويلية في موازنة 2018-2019 نحو 714.637 مليار جنيه، منها 511.208 مليار في شكل أدوات دين محلية والباقي تمويلات خارجية من إصدار سندات وقرض صندوق النقد.

وبلغ الدين الخارجي لمصر 92.64 مليار دولار في نهاية يونيو/حزيران الماضي بارتفاع 17.2% على أساس سنوي.

كان محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر، قد صرح في وقت سابق لـ”العين الإخبارية”، قائلا، إننا بدأنا الاهتمام بالسندات الخضراء منذ أكثر من عامين ضمن توجه عام للمسؤولية الاجتماعية لمؤسسات الأعمال؛ حتى أطلقت البورصة مؤشرا للشركات الملتزمة بمعايير المسؤولية الاجتماعية التي يندرج تحت مظلتها المتطلبات البيئية.

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: