العالم الاسلاميسياحة-

مصر تخطط لإنشاء أول “جسر رأسي” على القناطر الخيرية

أعلنت شركة مقاولات مصرية شهيرة. عن إنشاء أول “كوبري” (جسر) رأسي مزدوج على المجرى الملاحي لنهر النيل بالقناطر الخيرية. لربط خط سكة حديد مدن (قليوب-منوف-طنطا) بين محافظتي المنوفية والقليوبية.

طول الجسرسيكون 1.35 كيلومترا, ويتكون من 16 لوحا خرسانيا داخل المياه. و3 ألواح فولاذية بحرية فوق مسار الملاحة النهرية.

ويتكون الجزء الخرساني البري من 17 محورا، باستخدام “نظام بلاطة” على ركائز بطول إجمالي يبلغ 280 مترا. ويبلغ الطول الإجمالي للألواح الفولاذية البحرية 210 أمتار.

وسيكون الجزء المتحرك من الجسر، باستخدام آلية الرفع العمودية الهيدروليكية، بحسب بيان الشركة، ويتم إنشاء الجزء الثالث من جسر السكة الحديد باستخدام طريقة السد الترابي، لربط خط السكة الحديد الحالي بالجسر، وطوله 839 متر.

ويتضمن المشروع بشكل عام حوالي 2200 طن من الهياكل الفولاذية، يتم تصنيعها وتركيبها في مصر.

وقال أستاذ هندسة الطرق بجامعة عين شمس، حسن مهدي. إن هذا الجسر يشبه “كوبري السكك الحديدية، وبه فتحة ملاحية تتحرك بروافع ميكانيكية هيدروليكية”.

وأضاف في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”. أن “الجسر سيتم فتحه أثناء عبور المراكب الشراعية بنظام الرفع الرأسي”.

وأشار إلى أن “مصر كانت تمتلك ما يشبهه وهو كوبري أبو العلا. والذي كان يعمل بنظام الدوران الأفقي”، موضحا أن “الكوبري بدلا من دورانه أفقيا سيتم فتحه بطريقة الرفع الرأسي”.

و”كوبري أبو العلا” هو جسر أُنشئ في عهد الخديوي عباس حلمي الأول، بهدف الربط بين منطقة الزمالك ومنطقة بولاق في العاصمة المصرية القاهرة.

وتم الانتهاء من تنفيذ الجسر وإنشاؤه وافتتاحه في عام 1912. وكانت الطفرة الحقيقية في تنفيذ كوبري أبو العلا هو وجود فتحة تُفتح إلى جزئين. وهو ما يشبه الكوبري المزمع إنشاؤه على القناطر الخيرية.

وأوضح أستاذ هندسة الطرق والكباري بجامعة عين شمس. أن “الكوبري المزمع إنشاؤه سيكون جزءا منه داخل المياه، والجزء الآخر خارج المجرى الملاحي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى