العالم الاسلامي

مصر تجني ثمار مشروع طاقة استراتيجي.. “ريفين” يبدأ الإنتاج

ضمن خططها الرامية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة، تبدأ السوق المصرية في استقبال الغاز المنتج من حقل “ريفين”.

وتخطط مصر للوصول بإنتاج الغاز الطبيعي إلى 7.2 مليار قدم مكعب يوميا في السنة المالية المقبلة 2021-2022.

ويقع حقل “ريفين” ضمن مشروع غرب دلتا النيل البحري، الذي يشمل 5 حقول تمتد عبر منطقتي الامتياز في المياه العميقة شمال الإسكندرية وغرب البحر الأبيض المتوسط.

ويعد “ريفين” هو الحقل الخامس في هذا الامتياز البحري، وفقا لبيان من شركة “فينترسال دِيا” وشريكتها “بي بي”، مشغِّل المشروع.

 

وتمتلك فينترسال دِيا، الشركة المستقلة الرائدة للغاز والنفط في أوروبا، 17.25% من مشروع غرب دلتا النيل، في حين تمتلك بي بي النسبة المتبقية البالغة 82.75% بصفتها مشغّلاً.

 

 

وسوف يسهم دخول حقل “ريفين” في زيادة إنتاج الامتياز بشكل كبير.

إجمالي الإنتاج

 

ووفقا لبيان الشركة المشغلة للمشروع، ينتج هذا الحقل حالياً نحو 600 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم، ومن المتوقع أن يصل إنتاجه الإجمالي في ذروته إلى 900 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم، ونحو 30 ألف برميل من المكثفات يومياً (إجمالي الإنتاج).

وتمتلك المنشآت البرية، بما في ذلك منشأة “ريفين” الجديدة، الآن قدرة معالجة إجمالية للغاز ما يقارب 1.4 مليار قدم مكعب قياسي من الغاز يومياً.

وتم إنجاز مشروع غرب دلتا النيل البحري، على ثلاث مراحل، الأولى تضمنت حقلي توروس وليبرا اللذين بدأ الإنتاج فيهما في مارس/آذار 2017.

وشهدت المرحلة الثانية بدء الإنتاج في حقلي جيزة وفيوم في فبراير/شباط 2019.

المرحلة الثالثة

في حين يشكل حقل ريفين المرحلة الثالثة من المشروع الذي يتضمن، في إطاره العام، 25 بئراً و3 خطوط ربط طويلة تحت سطح البحر في المياه العميقة تمتد إلى الشاطئ، وسيتم تخصيص الغاز المنتَج للاستهلاك المحلي.

وأشار ماريو ميهرن، الرئيس التنفيذي لفينترسال دِيا، إلى الأهمية الاستراتيجية لهذا المشروع، وأوضح: “يُعَدُّ غرب دلتا النيل مشروعاً استراتيجياً حيوياً لأمن الطاقة في مصر، وفي الوقت ذاته يشكّل جزءاً مهماً من محفظة الشركة التي ترجَحُ كفة الغاز فيها؛ لذلك يسعدنا تحقيق هذا الإنجاز”.

وقالت دون سامرز، الرئيس التنفيذي للعمليات عضو مجلس الإدارة المسؤول عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تفخر فينترسال دِيا بكونها شريكاً موثوقاً به على المدى الطويل لمصر، مع امتلاكها سجلاً حافلاً من الاستثمار والإنتاج المستقر للطاقة في هذا البلد على مدى 45 عاما”.

قطاع حيوي

وأضافت: “أما استثمارنا في مشروع غرب دلتا النيل، فيعكس التزامنا المستمر تجاه مصر وقطاع الطاقة القوي والحيوي فيها”.

ويقول سامح صبري، نائب أول للرئيس مدير عام فينترسال دِيا في مصر: “لقد حرص فريقنا على العمل عن كثب مع بي بي خلال فترة صعبة للإسهام في ضمان إنجاز المشروع بصورة آمنة”.

وأوضح: “ننظر إلى بدء التشغيل في “ريفين” على أنه خطوة كبيرة إلى الأمام. وفي الوقت ذاته، نستعد بكل شغف لبدء استكشافنا في شرق دمنهور؛ مشروعنا الحيوي المقبل في مصر”.

يُذكر أن فينترسال دِيا ستبدأ قريباً بالتنقيب في منطقة دلتا النيل البرية، بالقرب من مواقع عملياتها في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ.

كما تقوم الشركة بتشغيل عمليات استكشاف كتلة شرق دمنهور، ومن المقرر أن تبدأ في عامنا الجاري 2021 حملة حفر تشمل آباراً عدة.

إضافةً إلى ذلك، تتضمن أنشطة فينترسال دِيا في مصر إنتاج النفط الخام في خليج السويس، علاوةً على إنتاج الغاز في دسوق بمنطقة دلتا النيل البرية، وذلك من خلال مشاريع مشتركة مع الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس).

طفرة ضخمة

شهدت مصر طفرة في إنتاج الغاز خلال السنوات الأخيرة بفضل حقل ظُهر في البحر المتوسط واكتشافات في شمال الإسكندرية ودلتا النيل.

وتأمل مصر في استغلال موقعها وبنيتها التحتية لتصبح مركزا رئيسيا لتجارة الغاز وتوزيعه في المنطقة، بعد أن رسمت في الأعوام القليلة الماضية حدودها البحرية مع عدد من دول شرق المتوسط لتدعيم أنشطة البحث والتنقيب دون منازعات.

مركز إقليمي

وقال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في مصر، في تصريحات سابقة، إن التطور الملحوظ الذي يشهده قطاع الغاز الطبيعي كرافد مهم في مشروع تحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة يعطي مصر ميزة تنافسية في المنطقة، ويعزز من النظرة الإيجابية للدول الكبرى لاستراتيجية البترول المصرية، الأمر الذي يسهم في توافد شركات عالمية جديدة للعمل في مصر لأول مرة في مجالات البحث والاستكشاف الإنتاج.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: