دولي

مصادر الطاقة النظيفة مهم لمكافحة تغير المناخ… لكن قد يرفع خطر التضخم حسب الخبراء

طرحت إيزابيل شنابل العضو المؤثر في المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي منظوراً مختلفاً للتحول إلى الاقتصاد الأخضر باعتباره أمراً مطلوباً لكن من المحتمل أن يؤدي إلى ارتفاع معدل التضخم.

وحسب خبيرة الاقتصاد الألمانية شنابل فإن التضخم الأخضر الناتج عن التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة واقع ملموس ومستمر وليس مؤقتاً، لكن الأمر يتضمن نتائج سيئة اهمها ارتفاع التضخم.
جاء ذلك خلال مشاركتها في اجتماع للبنك المركزي الأوروبي جرى عن بُعد قالت فيه أن البنك سيكون مطالبا بالتعامل مع هذا التضخم.
وتقول شنابل أن المصادر المتجددة لم تثبت حتى الان قدرتها على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة، وتضيف «ويعني الجمع بين عدم كفاية الطاقات الإنتاجية في مجال الطاقة المتجددة وتراجع الاستثمارات في إنتاج الوقود الأحفوري.
ويقول خافيير بلاس المؤلف المشارك لكتاب «العالم للبيع: المال والطاقة والتجار الذين يتداولون موارد الأرض»، أن الارتفاع الحالي لأسعار النفط والغاز الطبيعي والكهرباء يشير إلى أن شنابل صائبة في دعوتها إلى توسيع نطاق التركيز في ملف الطاقة.
فمع تحرك العالم نحو كهربة كل شيء، من التدفئة إلى السيارات، سيزداد الطلب على السـلع المسـتخدمة في هذا التـحول الأخـضر، وبالتـالي سـترتفع أسـعارها.
أخيراً يمكن القول أن صُنّاع القرار في واشنطن باتوا أكثر إدراكا لمخاطر التضخم الناجم عن التحول إلى الاقتصاد الأخضر من نظرائهم في الاتحاد الأوروبي و وكالة الطاقة الدولية والذين مازالوا يتحدثون فقط عن إيجابيات التحول إلى الطاقة النظيفة.

ويقول عاموس هوخستاين المبعوث الأمريكي لملف الطاقة «إذا أردنا حل مشكلة التغير المناخي، فعلينا عمل ذلك، مع ضمان حماية الاقتصاد العالمي من أي صدمات ناجمة عن أسعار الطاقة».

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى