دولي

مسؤول إثيوبي: ريادة الصناعة في أفريقيا هدفنا في 5 سنوات


قالت ليليسي نمي مفوضة الاستثمار الإثيوبية إن بلادها تلقت 2.5 مليار دولار استثمارات أجنبية مباشرة العام الجاري، مضيفة “هذا الرقم أقل من طموحنا”.

ووفق بيانات تشهد إثيوبيا نموا في الاستثمارات الأجنبية المباشرة، للعديد من الدول الأجنبية، فيما تتصدر الصين القائمة.

وأضافت مفوضة الاستثمار أن لدى بلادها رؤية لتحقيق التقدم الصناعي لريادة قطاع الصناعة في أفريقيا بحلول عام 2025، من خلال تطوير وتوسيع المناطق الصناعية التي وصلت إلى 13 مناطق صناعية.

 

وأجرت مفوضية -هيئة- الاستثمار الإثيوبية مناقشات مع رؤساء مكاتب الاستثمار في جميع الأقاليم الإثيوبية الـ10 لتقييم أداء المفوضية والاستثمار الأجنبي، خلال الربع الأول من السنة المالية الإثيوبية التي بدأت يوليو الماضي.

وقالت نمي إن الحكومة نفذت العديد من البرامج لتحسين مناخ الاستثمار، مشيرة إلى أن أولويات الحكومة تتركز في خلق بيئة استثمارية لجذب المستثمرين.

 ليليسي نمي مفوضة الإستثمار الإثيوبية

ولفت الى أن المفوضية أطلقت خطة تهدف لخلق فرص عمل لنحو 600 ألف من الشباب (80٪ من النساء)، من خلال العمل مع 15 ألف شركة استثمار بمستويات صغرى وكبرى في 7 مناطق صناعية.

بدوره أكد مكونن هايلو مدير الاتصالات بالمفوضية، لوكالة الأنباء الإثيوبية، أن من أسباب نمو الاستثمار في بلاده وجود مناخ مناسب بخلاف بنية تحتية متطورة.

وأشار إلى تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) الذي وضع إثيوبيا في المرتبة الأولى في منطقة شرق أفريقيا من حيث جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وفق ما ذكر، والمركز الخامس في القارة الأفريقية بجانب مصر وجنوب أفريقيا والكونغو والمغرب.

الشركات الصينية

ومن بين الشركات الأجنبية التي تستثمر بإثيوبيا تتصدر الشركات الصينية المشهد الاستثماري في البلاد، وفق ما أوردته مفوضية الاستثمار.

وكشفت مفوضية الاستثمار الإثيوبية أن الشركات الصينية تستثمر في 1564 مشروعا.

وقال مكونن هايلو، مدير الاتصالات بالمفوضية، في تصريحات سابقة، إن الشركات الصينية تستثمر في مختلف القطاعات الاقتصادية وتلتزم بالاستثمارات طويلة الأجل.

وبلغت قيمة استثمارات المشاريع الصينية في البلاد أكثر من 1.153 مليار دولار.

وقال إن إثيوبيا والصين لديهما علاقات تعاون اقتصادي قوية للغاية؛ ويتمتع البلدان بعلاقات اقتصادية ديناميكية للغاية.

وأضاف بلادنا باتت وجهة “مهمة جدا” للمستثمرين الأجانب.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قد افتتح أول منطقة صناعية في مدينة أداما في أكتوبر 2018، التي بنتها شركة الهندسة المدنية الصينية بتكلفة 146 مليون دولار.

وقبل أيام قال آبي أحمد إن 13 منطقة صناعية تم الانتهاء من تشييدها مؤخرا وبدأت عملية الإنتاج، مضيفا نسعى للاستفادة من تلك المناطق لتنمية القطاع الزراعي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: