المدن التركيةتعرف على تركيا

مرسين.. بوابة الجنوب


نبذة عن مدينة مرسين

مرسين أو كما كانت تدعى سابقاً بإتشل ، المتميزة بجمالها و سواحلها البحرية و سحر مناظرها الخلابة.

تطل مدينة مرسين على البحر الأبيض المتوسط و تمتد على طول الساحل ، و تشتهر بطبيعتها الساحلية ، و مناخها الرائع صيفاً و شتاءً ، و كذلك موقعها المتميز.

تمت تسمية مرسين نسبة إلى عشيرة مرسينية و التي كانت تقطن في إحدى قراها الريفية ، و تعد الحضارة الآشورية من أول الحضارات التي وفدت إلى مرسين واستوطنت فيها قبل الميلاد ، ثم توالت عليها الحضارات المختلفة مثل البابلية ، الهيتية ، والإغريقية ، وغزاها الإسكندر المقدوني عام 334 ، وبعد ذلك تم إجلاء المقدونيين على يد الرومان في القرن السابع الميلادي ، ثم فتحها جيش الفتوحات في عهد عمر بن الخطاب ، وفي عام 1517 قامت الدولة العثمانية بضمها وأصبحت مدينة مرسين إحدى الولايات العثمانية.

مرسين في العهد الحديث

واكبت مدينة مرسين الازدهار العمراني الحديث حتى أصبحت من أكبر المدن التركية على ساحل البحر الأبيض المتوسط ، حيث أن فيها ناطحة سحاب مؤلفة من52 طابقاً و اسمها برج ميرتيم وكانت تعد أطول ناطحة سحاب في تركيا لمدة 13 عاماً ، والآن تشهد تطوراً عمرانياً كبيراً ، و تعتبر مرسين مقصداً لكثير من السياح العرب والأجانب ، و يوجد فيها الفنادق الضخمة و دار الأوبرا ، والعديد من المرافق الحديثة.

إن تطور مدينة مرسين و ازدهارها السريع نجح في تلبية رغبات وطموح الناس بالتوجه نحوها ، حيث أنها تحتوي على المنتجعات السياحية المتميزة مما يجذب الأنظار من كل البلدان العربية والأجنبية إليها ، مما يجعلها مدينة مهمة في تركيا خلال العهد الحديث.

الموقع الجغرافي

تحدها من الشرق ولاية أضنة ، ومن الغرب ولاية أنطاليا ، ومن الشمال ولايتي قونيا ونيدة ، وتعد مرسين ثالث أكبر مدينة تركية على ضفاف البحر الأبيض المتوسط بعد أنطاليا وأضنة ، وهي في الوقت ذاته ثامن مدن تركيا من حيث الحجم ، و تبلغ مساحتها 15.853كم مربع.

مناطق مرسين

تحتوي مدينة مرسين على  مقاطعات منتشرة على امتداد المدينة و لكل منطقة أحياؤها و سماتها الخاصة ، و أهم المناطق الموجودة في مرسين  هي منطقة  أكدينيز ، و ميزيتلي ، و طوروسلار ، و منطقة يني شهير ، وغيرها.

الطقس في مرسين

يعتبر مناخ مرسين نموذجياً ، حيث أنه مناخ استوائي يتمتع بصيف حار و جاف ، و الشتاء دافئ و رطب مع كميات كبيرة من الأمطار الموسمية  السنوية.

المواصلات في مرسين

إنّ شبكة الطرقات في مرسين متطورة و منظمة للغاية و تتوسّع باستمرار ، حيث تتوفر الحافلات و الباصات في معظم طرقات و شوارع مرسين.

السياحة في مرسين

إن إطلالة مدينة مرسين على البحر الأبيض المتوسط وتنوع تضاريسها أكسبها قيمة سياحية كبيرة ، كما أنها تمتلك الكثير من المعالم السياحية من المتاحف و الأماكن التاريخية و المناظر الخلابة و الرائعة بالإضافة إلى قلاعها المشهورة فيها ، و منها قلعة العذراء التي تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط  غرب المدينة ، و طرسوس التي تقع شرق المدينة حيث يتواجد فيها العديد من الأضرحة الدينية ، و مسجد أولو في منطقة أكدينيز ، ومسجد موجدات في منطقة يني شهير ، مما جعل مدينة مرسين وجهة سياحية بامتياز.

الاقتصاد في مرسين

يعتبر ميناء مرسين متنفس للمنتجات الزراعية والمعادن التي تنتج من جنوب شرق البلاد ، كما تعد مدينة مرسين واحدة من أكبر مصافي النفط في تركيا وهي من المدن السباقّة بصادراتها من محاصيل القطن واستخراج البترول ومعدن الكروم والنحاس والمنتجات الزراعية الأخرى.

إنَّ مدينة مرسين التي جذبت ملايين السياح العرب خصيصاً و الأجانب عموماً خلال السنوات الماضية و مازالت ، فما هي إلا مقصد رائع لكافة شرائح الناس  وتشتهر  بفنادقها و مطاعمها و أسواقها التي تلبي رغبات السياح و المسافرين لأهداف تجارية على حد سواء ، مما فتح الفرص الاستثمارية و العقارية فيها حيث تنشط في مدينة مرسين أكبر المشاريع السكنية و العقارية بسبب التمدد الطبيعي فيها و رغبة الناس بالسكن و العيش و الاستقرار فيها ، و تعود أهميتها بالنسبة لمن يقصدها إلى موقعها الاستراتيجي ، مما جعلها تكسب الكثير من مواردها بسبب طبيعتها الخضراء الرائعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: