أخبار العالم

مخاوف متزايدة من انهيار سوق العملات الرقمية

لا تزال مشاعر الخوف تسيطر على المتعاملين في سوق العملات الرقمية بعد الهبوط العنيف لسوق الكريبتو مطلع الشهر الجاري، حينما هبطت البيتكوين إلى أدنى مستوى لها وبلغت 42 ألف دولار.

وفي إطار تراجع البيتكوين سجل سوق العملات الرقمية خسائر فادحة حينها تجاوزت الـ500 مليار دولار ،

وهى الخسائر التي قضت على كافة مكاسب شهر أكتوبر.

كذلك ويشير محللين آخرين إلى أن الفترة المقبلة ستكون موسما لازدهار العملات الرقمية البديلة بقيادة البيتكوين،

في ظل فشل البيتكوين المتكرر في تجاوز مستويات الـ50000 دولار.

أسباب الخوف الشديد من تقلبات سوق العملات الرقمية

ووفقا لمؤشر شعور البيتكوين (BTC) بـ “الخوف الشديد” مرة أخرى ؛

كذلك يبدو أن مشاعر الخوف الشديد عادت مرة أخرى لتسجل أدنى مستوياتها من آخر مرة كانت سيئة للغاية في يوليو الماضي.

مؤشر “الخوف والجشع” للعملات المشفرة هو مؤشر معقد يتتبع التقلبات وحجم تداول السوق ومناقشات وسائل التواصل الاجتماعي وهيمنة السوق واتجاهات Google ،

كما يعرض أيضًا ما إذا كان الجمهور متفائلًا أو متشائمًا بشأن هذا الأصل أو ذاك.

في 6 ديسمبر 2021 ، لامس مؤشر بيتكوين (BTC) المستوى 16/100 لأول مرة منذ خمسة أشهر تقريبًا ،

ثم ارتد قليلاً لكنه استقر يوم السبت عند هذا المستوى شديد الانخفاض.

على هذا النحو استغرق البيتكوين الأمر 28 يومًا فقط حتى يهبط المؤشر من أعلى مستوى له في ثمانية أشهر عند 84/100،

ذلك في نهاية اكتوبر الماضي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى