دولي

مبيعات السيارات في المانيا تتراجع في 2021 الى ادنى مستوى لها

تراجعت مبيعات السيارات في ألمانيا عام 2021 إلى أدنى مستوى منذ إعادة توحيدها، وفق بيانات رسمية نشرت يوم الأربعاء، بعد تراجع كبير سجّله القطاع عام 2020 على خلفية انتشار كوفيد 19 .

وقالت هيئة النقل الاتحادية أنه تم تسجيل 2,62 مليون مركبة في أكبر قوة اقتصادية في أوروبا عام 2021، وهو عدد أقل بنسبة 10,1 في المئة من ذاك المسجّل في العام السابق عندما بدأ تفشي الوباء.

وأفاد رئيس اتحاد مورّدي السيارات VDIK راينهارد زيربل في بيان، بأن «سوق السيارات فاجأ الجميع عام 2021. للأسف، ليس بالمعنى الإيجابي».

وتلقت المبيعات في البلد المصنّع للسيارات ضربة موجعة عام 2020، إذ تراجعت بنسبة 19% وإلى أدنى حد منذ إعادة توحيد ألمانيا عام 1990، فيما جمّد كوفيد أجزاء كبيرة من الاقتصاد.

تواصلت تداعيات القيود الصحية خلال عام 2021، إذ انعكست اضطرابات سلاسل الإمدادات العالمية على قطاع السيارات الرئيسي في ألمانيا.

وأدى نقص أشباه الموصلات، المكوّن الرئيسي للسيارات التقليدية والكهربائية، إلى توقف الإنتاج بشكل متقطّع، ما يعني أن القطاع كان يعمل ببطء شديد، بحسب زيربل.

ولم يتحسّن وضع القطاع في ديسمبر إذ أظهرت الأرقام الصادرة عن هيئة النقل الاتحادية أن المبيعات تراجعت على أساس سنوي بنسبة 26.9%، لتنخفض للشهر السادس على التوالي. وتدهور القطاع فيما تواصلت الصعوبات أمام المصنّعين مع دخول العام الجديد، وفق معهد «آيفو» للأبحاث.

وقال أوليفر فالك من «آيفو» إن «التوقعات لم تعد وردية»، في وقت تتطلع شركات تصنيع السيارات إلى الخارج لزيادة إنتاجها.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى