تقارير

ما مصير الأسهم الأمريكية إذا فاز ترامب؟.. “جيه بي مورجان” يتوقع


بدأت بنوك الاستثمار تطلق توقعاتها لمصير أسواق الأسهم الأمريكية مع قرب انطلاق معركة الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر المقبل.

وتوقع بنك الاستثمار الأمريكي جيه بي مورجان أن يقفز المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي في بورصة وول ستريت إلى 3900 نقطة إذا أُعيد انتخاب الرئيس دونالد ترامب، واصفا مثل هذه النتيجة بأنها الأكثر إيجابية لأسواق الأسهم.

ويمثل الصعود إلى 3900 نقطة قفزة بأكثر من 14% عن مستوى إغلاق المؤشر أمس الإثنين.

وأمس الإثنين، هبطت بورصة وول ستريت في تعاملات ضعيفة وسجل المؤشر “ستاندرد أند بورز 500” أكبر انخفاض ليوم واحد في 4 أسابيع، بواقع 64.42 نقطة، أو 1.86%، ليغلق عند 3400.97 نقطة.

 

في حين أنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 650.19 نقطة، أو 2.29%، إلى 27685.38 نقطة، وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 189.35 نقطة، أو 1.64%، إلى 11358.94 نقطة.

وقال جيه بي مورجان في مذكرة إن فوزا ساحقا للديمقراطيين سيكون “حياديا في الغالب” للأسواق.

وأضاف قائلا “نعتبر أن فوزا ‭’‬هادئا‭’‬ لترامب سيكون النتيجة الأكثر إيجابية للأسهم.”

وبختام تعاملات الأمس، سجل “مقياس الخوف” لبورصة وول ستريت أعلى مستوى في أكثر من سبعة أسابيع مع تنامي الشكوك التي تحيط بانتخابات الرئاسة الأمريكية في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، مع انحسار التوقعات لتعافي الاقتصاد الأمريكي وسط زيادة حادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا والضبابية التي تحيط باتفاق التحفيز.

وسجلت الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا مستويات قياسية للإصابات اليومية بالفيروس. وقفز عدد الأمريكيين الذين نقلوا إلى المستشفيات للعلاج من مرض كوفيد-19 إلى أعلى مستوى في شهرين.

اتفاق التحفيز

من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي أمس الإثنين، إنها متفائلة بأن الديمقراطيين في الكونجرس وإدارة ترامب يمكنهما الوصول إلى إتفاق بشأن مشروع قانون لمساعدات لتخفيف تداعيات جائحة فيروس كورونا قبل الانتخابات الرئاسية، مضيفا أن مسائل مهمة ما زال يتعين حلها.

وقال المتحدث درو هاميل في تغريدة عقب محادثات استمرت 52 دقيقة أجرتها بيلوسي مع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إن رئيسة مجلس النواب “ما زالت متفائلة بأنه يمكن الوصول إلى اتفاق قبل الانتخابات”.

ويعارض جمهوريون كثيرون في مجلس الشيوخ تشريعا بالحجم الذي تناقشه بيلوسي ومنوتشين، وقيمته الإجمالية نحو تريليوني دولار. وقال هاميل إن التقدم يتوقف على موافقة ميتش مكونيل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ على مشروع قانون شامل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: