مفاهيم اقتصادية

ماهي الدَّولرة (Dollarization) ؟

ماهي الدَّولرة (Dollarization) ؟

تعرَّف الدولرة بأنها توقف استخدام الدولة للعملة الوطنية الخاصة بها لفقدانها وظائفها الأساسية كوسيط للتبادل ومخزن للقيمة، واللجوء إلى استخدام العملة الأجنبية كالدولار الأميركي أو الين الياباني أو اليورو أو أي عملة قابلة للتحويل.

 

أسباب اللجوء للدَّولرة

السبب الرئيسي للدولرة هو الحصول على فوائد الاستقرار الأكبر في قيمة العملة مقابل العملة المحلية للبلد.

*مثال ذلك : قد يختار مواطنو بلد ما داخل اقتصاد يمر بتضخم متفشي استخدام الدولار الأميركي لإجراء معاملات يومية، لأن التضخم سيؤدي إلى انخفاض القوة الشرائية لعملتهم المحلية.

وكذلك تستخدم كأداة لتحقيق أرباح مقدّرة نتيجة للارتفاع المتوقع في سعر الدولار أمام العملة الوطنية، وعادة ما تحدث الدولرة في البلدان النامية ذات السلطة النقدية المركزية الضعيفة أو البيئة الاقتصادية غير المستقرة.

ويمكن أن تحدث كسياسة نقدية رسمية أو كعملية سوق فعلية، إما من خلال مرسوم رسمي وإما من خلال اعتماد المشاركين في السوق، حيث يتم الاعتراف بالدولار الأميركي كوسيلة تبادل مقبولة بشكل عام لاستخدامها في المعاملات اليومية في اقتصاد الدولة.

أنواع الدَّولرة

للدولرة ثلاثة أنواع وهي :

1 – الدولرة الرسمية أو الكاملة : وتعني الاستبدال الكامل وبصورة رسمية للعملة المحلية بالعملة الأجنبية التي تصبح بمثابة العملة القانونية التي تقوم بجميع وظائف النقود، كما هو الحال في بنما منذ عام 1904 والإكوادور بدءاً من عام 2000، وفي السلفادور وغواتيمالا بدءاً من عام 2001.

2 – الدولرة شبه الرسمية : والتي تشير إلى استخدام العملات الأجنبية إلى جانب العملة المحلية بحكم القانون للقيام بالوظائف الأساسية للنقود، كما هو في هايتي ولاوس وكمبوديا.

3 – الدولرة غير الرسمية : أو ما يعرَف بالدولرة الجزئية، وتعكس استخدام العملة الأجنبية بشكل واسع في المعاملات والصفقات والعقود المالية التي تمارسها الوحدات الاقتصادية المحلية الخاصة (القطاع الخاص) مع بقاء العملة المحلية كعملة رسمية قانونية وحيدة، كما هو الحال في معظم بلدان أميركا اللاتينية كالأرجنتين وبيرو والمكسيك. كما تصنف الدولرة غير الرسمية إلى:

  • دولرة المعاملات: وتعرف أيضًا بإحلال العملة، ويقصد بها استخدام العملة الأجنبية من قبل المقيمين لأغراض المعاملات والمبادلات المحلية.
  • الدولرة المالية: وتعرف أيضًا بدولرة العقود المالية، والتي تتضمن احتفاظ الوحدات الاقتصادية المقيمة بجزء من موجوداتها أو مَطلوباتها المالية.
  • الدولرة الحقيقية: ويقصد بها استخدام العملة الأجنبية كأداة تقييم وقياس لمقدار الأجور وأسعار السلع والخدمات والعقود الحقيقية المحلية.

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى