تركيا

مؤسس “بيونتك”: نرغب بإنتاج اللقاح في تركيا

أكد الشريك المؤسس لشركة “بيونتك” الألمانية، البروفسور التركي أوغور شاهين، عزم الشركة استكمال تزويد تركيا بـ120 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا خلال أشهر يوليو/تموز وأغسطس/آب وسبتمبر/أيلول المقبلة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الخميس، عقب مشاركته عبر اتصال مرئي في اجتماع المجلس العلمي التركي لمكافحة كورونا.

وأعرب شاهين عن سعادته بمشاركته في الاجتماع، مشيرا إلى أنه كان على تواصل دائم منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي مع وزير الصحة فخر الدين قوجة لتوريد لقاحات “بيونتك” إلى تركيا.

كما رحب بتوقيع أنقرة اتفاقا لتوريد 120 مليون جرعة من لقاح “بيونتك”، مؤكدا رغبته في تزويد تركيا بـ 30 مليون جرعة حتى نهاية يونيو/حزيران المقبل.

وأضاف: “نريد استكمال تزويد تركيا بـ 120 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا في أشهر يوليو/تموز وأغسطس/آب وسبتمبر/أيلول المقبلة”.

وأوضح شاهين أنهم جربوا اللقاح على 30 متحورا من فيروس كورونا، وأثبت فعاليته ضد جميع الطفرات.

وأشار إلى أنهم جربوه أيضا على المتحور الهندي، وأظهر فعالية ضده بنسبة 25 إلى 30 بالمائة، متوقعا تحقيقه وقاية من العدوى بنسبة 70 إلى 75 بالمائة.

ولفت إلى ارتفاع مستويات الأجسام المضادة عند المرضى بعد تلقي الجرعة الأولى من لقاح “بيونتك”، مؤكدا أن المستوى ذاته ظهر عند من تلقى جرعتي اللقاح ممن لم يصابوا بالفيروس.

ونصح بتلقي الجرعات الثالثة بعد 6 إلى 9 أشهر أي في عام 2022.

وفي سياق متصل، قال شاهين “نرغب بإنتاج اللقاح في تركيا وإجراء الأبحاث والتطوير فيها أيضا”.

وعقب إتمام دراستهما في الطب، حقق شاهين وزوجته أوزليم توريتشي، وهما من أبناء مهاجرين أتراك في ألمانيا، نجاحات في مجالات متعددة، منها مناعة السرطان، والبيولوجيا الجزيئية، وتكنولوجيا لقاح الحمض النووي الريبي.

كما تمكنت شركة “بيونتك” الألمانية، التي أسسها الزوجان عام 2008، من تطوير أول لقاح فعال مضاد لفيروس كورونا في العالم في نوفمبر/تشرين الأول 2020 بالتعاون مع شريكتها الأمريكية “فايزر”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: