دولي

ليلة الخسائر.. عاصفة التكنولوجيا تهز وول ستريت والنفط دون 40 دولارا


هبطت أسعار النفط، الثلاثاء بنسبة 5.3%، وسجلت أدنى مستوى منذ يونيو/حزيران بفعل قفزة في إصابات كورونا، ولم تكن بورصة وول ستريت أفضل حالا حيث أغلقت على انخفاض حاد مع استمرار خسائر أسهم التكنولوجيا .

وتراجع خام برنت عن مستوى 40 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ يونيو/ حزيران بينما هبط الخام الأمريكي حوالي 8% بعد أن خفضت السعودية أسعار البيع للشحنات لشهر أكتوبر/ تشرين الأول مع زيادات في حالات الإصابة بكوفيد-19 في بضع دول.

وتضعف زيادة الإصابات التعافي الاقتصادي العالمي ويقوض الطلب على الوقود، حيث لا يزال معدلات الإصابات الهند وبريطانيا وإسبانيا وبضع ولايات أمريكية خارج السيطرة منذ أشهر.

وأنهت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط جلسة التداول منخفضة 3.01 دولار، أو 7.6%، لتسجل عند التسوية 36.76 دولار للبرميل بعد أن هوت في وقت سابق من الجلسة إلى مستويات لم تشهدها منذ 15 يونيو/ حزيران.

وهبطت عقود برنت 2.23 دولار، أو 5.3%، لتبلغ عند التسوية 39.78 دولار للبرميل.

والخامان القياسيان كلاهما دون نطاقات التداول التي استمرت منذ أغسطس/ آب.

وهبط برنت لخامس جلسة على التوالي وخسر أكثر من 10% منذ نهاية أغسطس/ آب.

وول ستريت

وواصلت الأسهم الأمريكية خسائرها الفادحة، وأغلقت على انخفاض حاد لثالث جلسة على التوالي الثلاثاء مع استمرار موجة مبيعات في أسهم كبرى شركات التكنولوجيا.

وهبطت أسهم تسلا لصناعة السيارات الكهربائية 21%، وهو أكبر هبوط ليوم واحد من حيث النسبة المئوية، بعد استبعادها من مجموعة من الشركات يجري إضافتها إلى المؤشر ستاندرد ند بورز 500.

وكانت أسهم تسلا قفزت حوالي 400% عن مستواها في بداية العام حتى الإغلاق يوم الجمعة.

وهبطت أسهم التكنولوجيا بأكثر من 3% في أسوأ أداء لثلاث جلسات متتالية منذ منتصف مارس/ آذار. ورغم هذا الهبوط فإن القطاع ما زال الأفضل أداء هذا العام.

وهبطت أسهم شركات الطاقة مع تراجع أسعار النفط عن مستوى 40 دولارا للبرميل.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 632.42 نقطة، أو 2.25%، إلى 27500.89 نقطة، بينما هبط المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي 95.12 نقطة، أو 2.78%، ليغلق عند 3331.84 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 465.44 نقطة، أو 4.11%، إلى 10847.69 نقطة وموسعا خسائره إلى أكثر من 10% من المستوى القياسي المرتفع الذي سجله في الثاني من سبتمبر/ أيلول.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: