تركيا

لمحة عن أهم الأقمار الصناعية التركية


أطلقت تركيا فجر الجمعة، قمرها الصناعي السابع “توركسات 5A” إلى مداره حول الكرة الأرضية.

وانطلق القمر الصناعي التركي الجديد إلى الفضاء بنجاح في تمام الساعة 02:15 ت.غ من قاعدة “كيب كانافيرال” بولاية فلوريدا الأمريكية.

وحضر مراسم إطلاق القمر من الجانب التركي، نائب وزير النقل والبنية التحتية عمر فاتح صايان، ومدير عام شركة توركسات المساهمة جنك شن، وشخصيات معنية.

وتمتلك تركيا في الوقت الراهن 6 أقمار صناعية نشطة في الفضاء، 3 منها للاتصالات، و3 للمراقبة، وهي من بين 30 دولة تمتلك أقمار صناعية.

وبحسب معطيات نشرتها وكالة الأناضول، فإن أول مشروع إرسال قمر صناعي لتركيا كان عام 1994، إلا أنه باء بالفشل بسبب عطل فني في الصاروخ، تسبب بسقوط قمرها الصناعي الأول توركسات 1A” في المحيط بعد 12 دقيقة و12 ثانية.

ولم تتوقف تركيا، وواصلت استثماراتها في الأقمار الصناعية، فأطلقت في وقت لاحق من نفس العام، القمر الصناعي توركسات 1B إلى الفضاء.

وفيما يلي لمحة عن أهم الأقمار الصناعية التركية:

** “توركسات 5A”

تمت عملية صناعة القمر التركي “توركسات 5A”، واختباره من قبل شركة “أير باص” الأوروبية وتحديدا في فرعها بمدينة تولوز الفرنسية، وكان جاهزا للإطلاق في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وتمت عملية الإطلاق بواسطة صاروخ “فالكون 9” من قبل شركة “سبيس إكس” الأمريكية الخاصة، التي يمتلكها رجال الأعمال الأمريكي “إلون ماسك”.

وبعد 35 دقيقة تلقت شركة “توركسات” في أنقرة، أولى الإشارات القادمة من القمر الصناعي “توركسات 5A”.

وسيبدأ القمر الصناعي “توركسات 5A” مهامه بعد 4 أشهر، وخلال هذه الفترة سيواصل رحلته نحو مداره المرتفع حول كوكب الأرض.

وبعملية الإطلاق ستضمن تركيا حجز مدار 31 شرق، وحقوق الترددات في هذا المدار حول الكرة الأرضية لمدة 31 عاما.

والقمر الصناعي “توركسات 5A” سيقدم خدمات البث التلفزيوني والاتصالات، وسيغطي منطقة جغرافية واسعة تشمل تركيا وأوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا ووسط وغرب إفريقيا وجنوب إفريقيا، والبحر المتوسط وبحر إيجه والبحر الأسود.

أما القمر الصناعي “توركسات 5B” المتخصص بالاتصالات، فسيتم إطلاقه في حزيران/ يونيو القادم.

فيما سيتم إطلاق القمر الصناعي “توركسات 6A” للاتصالات في عام 2022.

** “رصد”

يذكر أن أول قمر صناعي تم صناعته وتطويره من قبل مهندسين أتراك، كان القمر الصناعي “رصد” المتخصص في المراقبة، وتم إطلاقه في 17 آب/أغسطس 2011 من قبل روسيا.

وعلى الرغم من أن عمر القمر الصناعي رصد 3 سنوات، إلا أنه أنهى عامه السابع بنجاح في مداره حول الأرض.

** “غوك تورك-1”

فيما أطلق القمر الصناعي “غوك تورك-1” إلى مداره المنخفض حول الأرض عام 2016، بهدف تأمين الصور الفضائية للقوات المسلحة التركية، إضافة لصور لأغراض مدنية وبيئية.

ويتوقع أنّ يبلغ العمر الافتراضي للقمر الصناعي غوكتورك-1، 7 سنوات.

** “غوكتورك-2”

أما “غوكتورك-2” فهو قمر صناعي عالي الدقة للرصد والمراقبة، تم تطويره من قبل مهندسين أتراك أيضا، وأطلق إلى مداره حول الأرض في عام 2012.

وصنع القمر الصناعي “غوك تورك” من قبل وزارة الدفاع التركية ومؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك) وتوبيتاك الفضاء-توساش.

و”غوكتورك” يزود القوات المسلحة التركية وتحديدا قيادة القوات الجوية، بأهداف استخباراتية ومعطيات جغرافية ورقمية، إلى جانب تزويد الجهات الحكومية والجامعات بصور فضائية.

ويتمتع “غوكتورك-2” بميزة التقاط الصورة لكافة المناطق على سطح الأرض، وبإمكانه إجراء عملية مسح لشريط بعرض 640 كيلو متر، أثناء الدورة الواحدة حول كوكب الأرض والتي تستغرق 98 دقيقة فقط.

وشكل مشروع “غوكتورك-2” أرضية خصبة للمهندسين الأتراك من أجل تطوير قدراتهم في مجالات الفضاء والتكنولوجية المتعلقة بأنظمة الأقمار الصناعية، وتأمين متطلبات البحث والرصد للمؤسسات والهيئات العلمية التركية.

وفي طريق تركيا إلى الفضاء، اكتسبت مؤسستا “توبيتاك” و”توساش” التركيتين، الموارد البشرية الخبيرة، وهيأت الأرضية من أجل تصميم الأقمار الصناعية وأجهزتها وأداء عمليات التركيب والتحليل والدمج وإجراء الاختبارات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: