دولي

للمرة الأولى.. سيدة على رأس منظمة التجارة العالمية


أعلن ديفيد ووكر، رئيس المجلس العام بمنظمة التجارة العالمية، الخميس، أنه لأول مرة في تاريخ المنظمة سيتم انتخاب امرأة لشغل منصب الرئيس، وذلك بعد أن تقلصت دائرة المرشحين لشغل هذا المنصب من 5 إلى 2.

وتخوض الجولة الثالثة، والنهائية، لاختيار المدير العام الجديد لمنظمة التجارة العالمية، كلا من  النيجيرية نجوزي اوكونجو ايويالا والكورية يو ميونج.

ومنظمة التجارة العالمية، تأسست قبل 25 عاما ومقرها جنيف.

منافسة نسائية

وسيتم اختيار أحد المرشحين فى الجولة الثالثة، والنهائية، خلال الفترة من 19 إلى 27 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، خلفا لمديرها العام الحالي روبرتو ازفيدو، الذي سبق وأعلن عن استقالته لأسباب شخصية.

وسبق أن عملت أوكونجو إيويالا (66 عاما) وزيرا للمالية والخارجية في نيجيريا، وهي خبيرة اقتصادية متخصصة في التنمية وتشغل في الوقت الحالي مقعدا بمجلس التحالف العالمي للقاحات والتحصين جافي.

وتقول إن على منظمة التجارة الاضطلاع بدور في مساعدة الدول الأشد فقرا للحصول على عقاقير ولقاحات كوفيد-19.

أما يو (53 عاما) فهي وزيرة التجارة في كوريا الجنوبية وترتكز دعايتها للفوز بالمنصب على خبرتها في إدارة السياسة التجارية خلال أوقات عصيبة، بعد أن أبرمت اتفاقات مع الولايات المتحدة والصين وآخرين، فضلا عن دعمها للقواعد العالمية.

دعم أوروبا

ونالت كل من المرشحتان دعم الدول السبع والعشرين الأعضاء بالاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع.

ولم تكشف الدول الأخرى الأعضاء في منظمة التجارة عموما الأسماء التي ساندتها في الجلسة الثانية التي جرت بين 24 سبتمبر/ أيلول الماضي و6 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وأكد ووكر أن الهدف النهائي لعملية الاختيار هو تأمين قرار توافقي من قبل الأعضاء بشأن مدير المجلس العام، وهو أعلى هيئة صنع قرار بالمنظمة، باستثناء المؤتمر الوزاري الذي ينعقد كل عامين.

وقال كيث روكويل المتحدث باسم المنظمة للصحفيين لدى إعلانه النتيجة بمقر المنظمة في جنيف “كلتا المرأتين اللتين وصلتا إلى الجولة النهائية مؤهلتين جيدا بشكل لافت للنظر.. هذا أمر أقره الجميع”.

وخرجت وزيرة الرياضة الكينية أمينة محمد، ومستشار الديوان الملكي السعودي محمد التويجري، ووزير التجارة الدولية البريطاني السابق ليام فوكس من السباق بعد عدم تمكنهم من الفوز بدعم كاف من أعضاء المنظمة البالغ عددهم 164.

مهام كثيرة

وأوضح روكويل إن من ستتولى هذا المنصب أيا كانت، ستكون لديها مهام كثيرة جدا من اليوم الأول.

وخلال أسبوع المشاورات في الجولة الثالثة والأخيرة سيطلب من الدول الأعضاء بمنظمة التجارة العالمية وبشكل سري أن يعبروا لميسري عملية الاختيار عن تفضيل إحدى المرشحتين.

ويرجح أن تحصل إحدى المرشحتين على إجماع من الأعضاء وتصبح المدير العام السابع لمنظمة التجارة العالمية. ثم تُقدَم التوصية إلى الأعضاء لاتخاذ القرار.

وسيواجه المرشح الفائز تحديات كبيرة في ظل أزمة كورونا وتصاعد التوترات العالمية والحماية التجارية، لاسيما بين الصين وإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فضلا عن الضغوط للدفع بإصلاحات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: