العالم الاسلامي

للمرة الأولى.. المغرب يستعد لإنتاج وتسويق “اليود 131” المحلي

للمرة الأولى.. المغرب يستعد لإنتاج وتسويق "اليود 131" المحلي

أعلن المغرب، الأربعاء، استعداده لبدء إنتاج وتسويق مادة “اليود 131” المشعة (مخصصة للاستخدام الطبي)، وذلك لأول مرة.

و”اليود 131″، مادة صيدلانية مشعة، تستخدم لعلاج بعض أنواع سرطان الغدة الدرقية.

وقال المركز المغربي للطاقة والعلوم والتقنيات النووية (حكومي)، في تقرير حول حصيلة منجزاته خلال 2021:

“ننتظر موافقة وزارة الصحة المتعلقة بمطابقة سعر البيع”.

وأضاف التقرير:

“سيصبح البلد ثالث دولة مصنعة لهذا الدواء في إفريقيا بعد جنوب إفريقيا ومصر”.

وزاد: “توجت الجهود في 2021 بحصول المركز على رخصة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية لإنتاج اليود 131 المشع

بمختبرات مركز الدراسات النووية بالمعمورة (قرب العاصمة الرباط)”.

وتابع: “يعتبر اليود 131 من أكثر الأدوية المشعة استخداما بالمغرب،

في مختلف أقسام الطب النووي لتشخيص وعلاج أمراض وسرطان الغدة الدرقية”.

وتأسس المركز عام 1986، لتمكين المغرب من استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية،

في المجالات العلمية والطبية والصناعية والزراعية إلى جانب مواكبة التقدم العلمي.

ويزود المركز، أقسام الطب النووي بالمواد الصيدلانية المشعة، كما يهتم بإنتاج الجيل الجديد من تلك المواد، والقيام بالبحوث الطبية حول المؤشرات الحيوية لتشخيص وعلاج السرطان.

ومن المعروف أن اليود هو عنصر كيميائي طبيعي، مثل الأكسجين، الهيدروجين والحديد،

موجود في منتجات غذائية معينة بشكل طبيعي، غني في منتجات غذائية أخرى ومتوفر كمكمل غذائي أيضا.

اليود هو من المغذيات الحيوية الصحية المناسبة في جميع مراحل الحياة.

فهو ضروري من أجل أداء سليم للغدة الدرقية، وخصوصا قبل وخلال فترة الحمل وللمرضعات من أجل تطور سليم لدماغ الجنين وحديثي الولادة.

المصدر

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى