دولي

للشهر الثالث.. البنوك المركزية حول العالم تخفض حيازتها من الذهب


قال مجلس الذهب العالمي، الثلاثاء، إن البنوك المركزية حول العالم سجلت مبيعات صافية من الذهب خلال يناير/كانون ثاني الماضي بمقدار 9.4 أطنان، لتخفض حيازتها من المعدن الأصفر للشهر الثالث على التوالي.

وأضاف مجلس الذهب في تقريره الشهري، أن حيازة البنوك المركزية من الذهب انخفضت إلى 35 ألفا و244 طنا بنهاية يناير الماضي.

وتتزامن مبيعات الذهب للشهر الثالث، مع حاجة غالبية اقتصادات العالم للسيولة النقدية اللازمة لتعويض التراجع في المداخيل، وتضرر القطاعات الاقتصادية، بفعل القيود التي فرضتها جائحة كورونا.

وجاءت أوزبكستان أبرز المشتريين بمقدار 8.1 أطنان، ثم كازاخستان 2.8 طنًا.

في المقابل، سجلت تركيا صافي مبيعات بمقدار 17.2 طنا، وروسيا بمقدار 3.1 أطنان مبيعات صافية خلال الشهر.

وتحل تركيا بالمركز 12 عالميا بقائمة أكبر البنوك المركزية حيازة للذهب بحجم احتياطات تقدر 526.7 طنا، تعادل 37.1 بالمئة من إجمالي الأصول الاحتياطية لدى البنك المركزي، حسب التقرير.

وذكر التقرير أنه من المحتمل أن يكون بيع روسيا مرتبطا بإعلان البنك المركزي الروسي بدأ في سك عملة ذهبية تذكارية لعام 2021.

وتحافظ الولايات المتحدة على صدارة القائمة بحيازة نحو 8133 طنا، ثم ألمانيا بـ3362 طنا، وثالثا صندوق النقد 2814 طنا.

ويرصد مجلس الذهب العالمي احتياطيات البنوك المركزية شهريا منذ عام 2000، وفقا للبيانات الرسمية الصادرة عن هذه البنوك.

وشهد الذهب إقبالا كبيرا خلال العام الماضي، باعتباره أحد الملاذات الآمنة وقت الأزمات ومخزون للقيمة، وسط تصاعد حدة التداعيات الاقتصادية المصاحبة لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وجاء تبني البنوك المركزية لاستراتيجية استثمارية على عدة عوامل، تضمنت تصاعد المخاطر الاقتصادية والسياسية، وأسعار الفائدة المنخفضة والسلبية.

و”مجلس الذهب العالمي”، منظمة تعمل على تطوير سوق صناعة الذهب، وتهدف إلى تحفيز واستدامة الطلب على المعدن الأصفر عالميا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: