العالم الاسلامي

لجنة مُشَكلة في المغرب تجنبا لان يدرج على اللائحة السوداء لمجموعة العمل المالي

شكل المغرب, أمس الأربعاء , لجنة وطنية لتفادي إدراجه على اللائحة السوداء لمجموعة العمل المالي «فاتف» المُكلَّفة بوضع معايير دولية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأعلن وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، خلال مؤتمر صحافي تشكيل اللجنة الوطنية المكلفة بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ذات الصلة بالإرهاب وانتشار التسلح وتمويلهما.

وخلال الربع الأول من 2021، انتقل المغرب من القائمة الرمادية الخاصة بالدول غير المتعاونة في المجال الضريبي لدى الاتحاد الأوروبي، إلى القائمة الخضراء. ومنذ ذلك الحين، يبذل المغرب جهوداً لتعزيز شفافية أنظمته المالية والضريبية، وتفادي إدراج البلاد على اللائحة السوداء لمجموعة العمل المالي على مستوى العالم.

وخلال المؤتمر الصحافي قال مولاي الحسن الداكي، رئيس النيابة العامة، إن «الآلية تشكل حلاً لمجموعة من المشاكل القانونية التي كانت تنجم عن غياب إطار إجرائي ومؤسساتي متكامل لتنفيذ العقوبات المالية لقرارات مجلس الأمن».

وتتولى مجموعة العمل المالي (في باريس)، باعتبارها الهيئة الحكومية الدولية المعنية بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح، مهمة دراسة وإعداد وتطوير التقنيات والسياسات، وتتبع التقدم الذي أحرزته الدول الأعضاء في تنفيذ التدابير.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى