تقارير

كيف يتوصل المليارديرات إلى أفضل أفكارهم؟

تلعب الأفكار الجديدة دورًا كبيرًا في الوقت الحالي الذي يتسم بحالة من التنافسية الشديدة بين الشركات في كل الصناعات تقريبًا، فيمكن لفكرة مبتكرة أن تحول شركة ناشئة ذات رأس مال محدود، إلى شركة تتجاوز قيمتها الملايين.

ولا تأتي الأفكار المبتكرة بين يوم وليلة، ففي كتابه “اختراقات كبيرة صغيرة” (Big Little Breakthroughs) الصادر مؤخرًا، يقدم جوش لينكنر نهجًا مختلفًا للتوصل لأفكار مبتكرة، إذ يشير جوش إلى أنه بدلاً من السعي لاكتتاب أولي بقيمة 10 مليارات دولار، أو الحصول على جائزة نوبل، يركز أفضل المبتكرين على الأعمال المبتكرة الصغيرة التي تمهد الطريق لتحقيق مكاسب هائلة بمرور الوقت.

ويؤكد لينكنر أن جميع الأشخاص بإمكانهم أن يكونوا مبتكرين كل يوم، ويبرهن على ذلك من خلال مشاركة الطريقة التي يفكر بها الأشخاص الذين يقومون بأشياء استثنائية في الأعمال التجارية، والصحة والتعليم وغير ذلك من مجالات.

كيف يتوصل رواد الأعمال والمديرون التنفيذيون المليارديرات إلى أفضل أفكارهم

الطريقة

الشرح

1- فهم المشكلة تمامًا

– بدلاً من محاولة الوصول لحل معين بسرعة، يأخذ المبتكرون وقتًا كافيًا لفهم التحدي الذي يواجههم أولاً، وبذلك لا يضيقون نطاق تفكيرهم عند حلول معينة، لكنهم يكونون مرنين ومنفتحين للتفكير في حلول مبتكرة، من أجل التوصل في النهاية للحل الأمثل للمشكلة.

2- البدء قبل الاستعداد

– يأخذ المبتكرون زمام المبادرة لبدء ما يريدون القيام به، بدلاً من انتظار الموافقة أو التعليمات التفصيلية أو الظروف المثالية، فهم على استعداد لتصحيح المسار طوال الوقت، والتكيف مع الظروف المتغيرة في الوقت الفعلي.

3- الاختبار

– يتم تعزيز الابتكار وتقليل المخاطر المصاحبة له من خلال إجراء التجارب والاختبارات، فمن خلال وضع نظام وشروط للاختبار، يمكن تطوير الأفكار وتحسينها.

4- الاستباقية

– في حين يميل معظم الأشخاص لعدم اتخاذ أي إجراء مختلف طالما أن الأمور تسير على ما يرام، فإن المبتكرين على العكس من ذلك يتسمون بالاستباقية، فهم يقومون بتحليل الأمور بدقة وإعادة بناء ما يستلزم ذلك بشكل استباقي، من أجل تقديم منتجات وأنظمة وعلميات وأعمال متطورة.

5- استكشاف الأفكار الغريبة

– يفضل المبتكرون الأساليب غير المتوقعة عن الطرق الواضحة، فهم يسعون يوميًا للتوصل إلى أفكار غير تقليدية، وأحيانًا غريبة، من أجل التوصل إلى نتائج أفضل.

6- استخدام الموارد المتاحة بذكاء

– يتميز المبتكرون بقدرتهم على القيام بالكثير باستخدام أقل الموارد المتاحة، فاستخدام الموارد بذكاء والحفاظ عليها يمكن أن يساعد في التوصل إلى اختراقات غير مسبوقة.

7- التفاصيل الصغيرة تعني الكثير

– في حين يحاول معظم الأشخاص التركيز على التوصل إلى فكرة مبتكرة تمامًا من أجل التميز، يتبع المبتكرون نهجًا مختلفًا، فهم يركزون على التفاصيل الصغيرة التي يمكن أن تؤدي إلى تحسين النتائج بشكل كبير، فيمكن من خلال إضافة شيء بسيط للغاية إلى منتج أن يجعله متميزًا ومبتكرًا ومختلفًا عن باقي المنتجات المنافسة.

8- المثابرة

– يدرك المبتكرون جيدًا أنه لا مفر من وقوع المشكلات، لذلك فهم يحرصون على التحلي بالمرونة لمواجهة التحديات، فالأخطاء جزء مهم من عملية الابتكار ويمكن تحويلها إلى مزايا من خلال دراستها والاستفادة منها.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: