تقارير

كيفية المتاجرة بالذهب والعوامل المؤثرة في تسويقه

الذهب من أكثر الأشياء أمانا و أكثر القطاعات استقرارا، وهو في العادة ما يحافظ على قيمته مهما مر عليه من وقت، و من الأفضل أن من يمتلك الذهب خاصة النساء أن يحافظ على مدخراته الذهبية، ولا يتخلى عنها أو يفكر في بيعها إلا في أضيق الحدود و الأوقات.

لكن في حالة الحاجة الملحة لبيع الذهب من الضروري أن يتوخى الشخص الحذر، و حتى لا يتعرض صاحب الذهب للخداع عند بيع الذهب سواء كان ذهب مستعمل أو ذهب مكسور في محلات بيع الذهب، يجب علينا التعرف على أهم العناصر التي تؤثر على عملية بيع وشراء الذهب والاستثمار به، وكذلك كيفية المتاجرة بالذهب ولو بمبلغ بسيط فأهلا بكم إلى التفاصيل.

نبدأ بالعوامل المؤثرة على تسويق الذهب
حيث يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على ارتفاع أو انخفاض أسعار الذهب داخل سوق الذهب، وفي حالة الرغبة في التجارة بالذهب وليس معك إلا مبلغ بسيط فعليك أن تتعرفي على تلك العوامل وهي:

العامل الأول

توجد علاقة قوية بين كل من قيمة الدولار الأمريكي وبين الذهب وهذه العلاقة علاقة عكسية، فعندما ترتفع قيمة الدولار الأمريكي، فإن هذا معناه انخفاض قيمة الذهب، والعكس صحيح.

العامل الثاني

الطلب على المجوهرات خاصة من الأسواق الآسيوية والصينية تحديدًا في آسيا نجد أن دولة الصين والهند من أكثر الدول التي تقوم بشراء الذهب في سوق المجوهرات والحلي.

العامل الثالث

البنوك المركزية، فإن من يريد أن يتاجر في الذهب عليه أن يعرف معلومات أكثر عن سياسة البنوك المركزية، والأفعال والمعاملات التي تقوم بها، فعندما تعمل البنوك المركزية على تخفيض معدلات الفائدة، فإن المستثمرين يلجؤون إلى شراء الذهب، والعكس صحيح.

العامل الرابع

أسعار النفط، كل من يسعى إلى أن يتاجر في الذهب من الضروري عليه أن يكون على دراية كاملة وواسعة بأسعار النفط، فالعلاقة بين كل من الذهب والنفط علاقة طردية ووثيقة جدا، فعندما يرتفع سعر أحدهما يؤدي ذلك إلى ارتفاع سعر الآخر، وكذلك العكس في حالة الانخفاض.

العامل الخامس

الاضطرابات السياسية، على من يرغب في القيام بتجارة الذهب أن يراقب بصورة دائمة الاضطرابات والأوضاع السياسية التي تحدث في العالم، ويعتبر المستثمرون أن الذهب هو الملجأ الذي يمكنهم أن يقوموا بالاستناد عليه في حالة الاضطرابات السياسية.
أنا عن كيفية التجارة بالذهب بمبلغ بسيط فذلك يمكن من خلال استغلال مبلغ بسيط، وذلك من خلال عدة أشكال:

الشكل الأول

يعد الشكل الأكثر تقليدية والمباشرة هي السبائك الذهبية وتختلف قيمتها باختلاف وزنها، وهي تناسب أكثر صغار المستثمرين، ورغم ازدياد صعوبة حفظ السبائك مع زيادة وزنها وكميتها، إلا أنها من أكثر الأنواع محافظة على القيمة.

الشكل الثاني

تمثل الصناديق الاستثمارية المتداولة في الذهب خيارا أكثر مرونة وهي عبارة عن صناديق استثمارية تتواجد في البورصات العالمية وتشتمل على مجموعة متنوعة من المؤشرات التي تخص القطاع ككل.

الشكل الثالث

ويظهر هذا الشكل في العملات الذهبية كما يدخل في تقييمها بالإضافة إلى وزن هذه العملات ونوعية الذهب التي تتكون منها والقيمة الفنية للعملات الذهبية وندرتها وفي الغالب ما تباع هذه العملات الذهبية بسعر أعلى من سعر سوق الذهب، كما أنها مناسبة جدا للأشخاص الراغبين في جمع القطع الفنية.

الشكل الرابع

هو عبارة عن عقود المبادلة في الذهب وهي عقود في الغالب ما يتم استخدامها كوسيلة من البنوك المركزية وذلك لتوفير سيولة احتياطاتها من الذهب.

الشكل الخامس

يتمثل هذا الشكل في شهادات إيداع الذهب وهي عبارة عن شهادات تصدر كبديل جيد للذهب الفعلي، حيث انها تتيح للمستثمر أن يقوم بشراء أو بيع الذهب بسعره المحدد خلال يوم الشراء أو البيع وذلك دون الحاجة إلى شراء الذهب.
كما يمكن القيام بتخزينها كما أن شهادات إيداع الذهب هذه يتم إصدارها بفئات متعددة، وهي قابلة للاسترداد بقيمتها النقدية أو سبائك ذهبية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى