دولي

كورونا يعاقب 34 مليون عامل بـ”الشطب” بالدول اللاتينية والكاريبي


فقد 34 مليون شخص على الأقل وظائفهم في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، قبيل وأثناء جائحة فيروس كورونا، بحسب منظمة العمل الدولية.

وأكد تقرير “العمل الدولية”، الأربعاء، أن جائحة كورونا سببت ركودا “غير مسبوق في شدته ومدته” في المنطقة، والتي كانت الأشد تضررا منه سواء من حيث انخفاض عدد ساعات العمل أو دخول العمال.

ويقدر صندوق النقد الدولي معدل الانكماش لاقتصادات المنطقة خلال العام الحالي بنسبة 9.4 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.

وخلال النصف الأول من العام 2020، فقد حوالي 34 مليون شخص وظائفهم في 9 من دول المنطقة وتمثل معا حوالي 80 في المئة من سوق العمل فيها.

وشهدت الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، انخفاض عدد ساعات العمل للعمال في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي بنسبة 20.9% في حين انخفض دخل العمال بنسبة 19.3% خلال الفترة نفسها.

كانت وتيرة فقدان الوظائف أقوى بالنسبة لأصحاب المشروعات الخاصة، مقارنة بالعاملين لدى الغير وكانت أقوى بالنسبة للعمالة غير الرسمية مقارنة بالعمالة الرسمية، وفقا للتقرير نفسه.

والعمال الأشد تضررا من شطب الوظائف يوجدون غالبا في الفئة الأقل دخلا وهو ما يعني زيادة في مستويات التفاوت في الدخل في تلك المنطقة.

وفي الأرجنتين يعيش حاليا حوالي 9. 40 في المئة من السكان تحت خط الفقر بزيادة قدرها 5.5 نقطة مئوية عن معدل الفقر خلال النصف الأول من العام الماضي بسبب الإحصاءات الرسمية الصادرة اليوم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: